الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

حدائق دبي تنعش السياحة الداخلية

أنعشت الحدائق الست الكبرى في دبي «الممزر، الخور، الصفا، زعبيل، مشرف، وشاطئ جميرا» السياحة الداخلية وأضحت من عوامل الجذب التي تتميز بها الإمارة. والتسهيلات التي تتوفر في هذه الحدائق لا تستقطب سكان الإمارة فحسب، بل آلاف الزوار من مواطنين ومقيمين وسياح وجدوا فيها متنفساً وهروباً من حرارة الجو وبرودة مكيفات المراكز التجارية خصوصاً في نهاية الأسبوع. وأوضح لـ «الرؤية» مشرف رئيس في حديقة الخور، عادل حارب، أن حدائق دبي الكبرى عامل جذب رئيس للسياحة الداخلية، خصوصاً في فصل الصيف لما توفره من مناشط للزوار. وقدَّر حارب نسبة المواطنين الذين يرتادون حديقة الخور سنوياً بين 30 و40 في المئة بينما تتوزع النسبة المتبقية بين المقيمين والسياح. وبحسب حارب، فإن الحديقة تستقبل في الموسم من أكتوبر حتى أبريل نحو عشرة آلاف زائر نهاية الأسبوع بينما يبلغ عدد الزوار في الأيام العادية خمسة آلاف زائر، مشيراً إلى أن العدد ينخفض في فصل الصيف قليلاً. وبيّن أن الحديقة تشكل متنفساً طبيعياً للباحثين عن الراحة والجو الرطب لما يتوفر فيها من أشجار ومساحات خضراء، لافتاً إلى أن الأماكن المغطاة في الحديقة تحظى في فصل الصيف بالنسبة الأكبر من الزوار للاستمتاع بعروض الدلافين والألعاب المائية وغيرها من المناشط الموجهة للعائلة وللطفل. وأشار رب أسرة عمانية (وهب المنيدي) إلى أنه يزور هذه الحديقة لأول مرة رغبة منه ومن أسرته بإيجاد متنفس بعيداً عن المكيفات والرطوبة. ولفت إلى أن دبي تتوافر على العديد من التسهيلات السياحية التي تختلف عن المولات والمراكز التجارية مثل الحدائق العامة التي تتميز بمناشطها المتعددة للأسرة والأطفال. وأوضح مسؤول الموظفين في إحدى الحدائق أن حدائق دبي تحافظ على روادها حتى في فصل الصيف مضيفاً أنها تسهم بقوة في تنشيط السياحة الداخلية.
#بلا_حدود