الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تدني السيولة وعزوف المستثمرين يضغطان على الأسهم المحلية

ضغطت أسهم قطاعات الطاقة والبنوك على أداء الأسهم المحلية في سوقي دبي وأبوظبي للأوراق المالية في جلسة أمس، بسبب ضعف السيولة وعزوف المستثمرين. ودفعت تراجعات أسهم البنوك والطاقة المؤشر العام لسوق العاصمة أبوظبي للانخفاض، وانخفض المؤشر العام للسوق أبوظبي 0.22 في المئة، متخلياً عن 10 نقاط، ليصل إلى مستويات 4568 نقطة في التعاملات الصباحية. وجاء تراجع المؤشر بضغط من تراجعات 4 أسهم بصدارة طاقة بنسبة 4.1 في المئة، ليصل إلى مستويات 0.7 درهم بتداولات شحيحة لم تتجاوز 500 سهم. وعمقت تراجعات أسهم البنوك من خسائر المؤشر، وانخفضت أسهم أبوظبي الوطني والخليج الأول وأبوظبي التجاري بنسبة 1.5 في المئة، و0.34 في المئة، و0.13 في المئة على التوالي. وأغلق سوق دبي المالي على ارتفاع هامشي، بعد أن استطاع أن يفلت من ضغوط البنوك، مدعوماً بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات والاستثمار والاتصالات. وأغُلق المؤشر العام للسوق مرتفعاً بنسبة 0.02 في المئة، بمكاسب بلغت 0.76 نقطة، وصل بها إلى مستوى 3752.52 نقطة، مواصلاً تماسكه لليوم الثاني على التوالي. وذكر المدير العام لمركز الشرهان للأسهم والسندات جمال عجاج، أن الأسهم المحلية ما زالت تتحرك في مستويات أفقية، نتيجة ضعف الثقة من قبل أغلب المتداولين. وأكد أن تدني السيولة بأسواق الإمارات في الفترة الأخيرة، يعود إلى حالة العزوف التي تسيطر على كثير من المستثمرين، في ظل عدم استقرار الأسواق، وغياب المحفزات، مشيرين إلى أهمية دور الصناديق المحلية في خلق حالة التوازن في الأسواق.
#بلا_حدود