الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

العقار يُفقد الأسهم 5 مليارات درهم

ضغط القطاع العقاري على الأسهم المحلية ليفقدها 4.81 مليار درهم من قيمتها السوقية في جلسة أمس، وسط مخاوف بشأن النمو الاقتصادي. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي 0.64 % ليغلق على 4605.76 نقطة. وأكد لـ«الرؤية» المحلل المالي علاء زريقات احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي ولو بشكل طفيف في الأشهر المقبلة بسبب تراجع أسعار النفط، لكنه أشار إلى أن النظرة تبقى إيجابية على المدى الطويل والقلق ينعكس على حجم السيولة المتدني. وتراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي 1.49 في المئة بضغط القطاعات الرئيسة إلى3696.77 نقطة. وتبادل المتعاملون 223 مليون سهم بقيمة 332.58 مليون درهم موزعة على 4.040 ألف صفقة، مقارنة بتعاملات الجلسة السابقة عند 363.72 مليون سهم وبقيمة 461.6 مليون درهم. وانخفض قطاع الاستثمار 2.52 في المئة والعقار1.95 في المئة بعد انخفاض «دريك آند سكل» 3.10 في المئة، و«أرابتك» 2.36 في المئة، و«إعمار» 2.09 في المئة. وانخفض قطاع البنوك 1.13 في المئة بينما ارتفع «الاتصالات» 0.96 في المئة. في المقابل تكبد سهم مجموعة الصناعات الوطنية أكثر انخفاض سعري حيث أقفل سعر السهم على 2.02 درهم، مسجلاً خسارة بلغت 9.82 في المئة، عبر تداول 14.18 ألف سهم بقيمة 28.63 ألف درهم. وفي العاصمة أخفق المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية في الحفاظ على مكاسبه الصباحية وأنهى الجلسة متراجعاً 0.28 في المئة عند 4499.95 بضغط من القطاع العقاري. وتدنت السيولة بشكل كبير، حيث تبادل المتعاملون 66 مليون سهم بقيمة 221 مليون درهم موزعة على 1.508 ألف صفقة، مقارنة بـ427.44 مليون درهم وبأحجام تداول بلغت 99.3 مليون سهم في الجلسة السابقة. وتراجع قطاع العقارات 2.64 في المئة والاتصالات 0.40 في المئة والبنوك 0.42 في المئة. وبلغ عدد الشركات التي جرى التداول على أسهمها 64 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية وحققت أسعار أسهم 15 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 42 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
#بلا_حدود