الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

323 ملياراً مساهمة الطيران في اقتصاد دبي 2030

توقعت مؤسسة مطارات دبي أن تبلغ مساهمة قطاع الطيران في اقتصاد دبي نحو 323 مليار درهم في 2030. ورفعت مطارات دبي التي تشرف على تسيير مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين، توقعاتها لنمو في أعداد المسافرين إلى 126 مليون مسافر سنوياً في 2020، و200 مليون في 2030. وأوضح الرئيس التنفيذي لمطارات دبي بول غريفيث، أن التوقعات الجديدة تشير إلى أن عدد مسافري مطارات دبي سيفوق 126 مليون مسافر في السنوات الخمس المقبلة. وأفاد غريفث، في كلمة بعنوان «بناء المستقبل» ألقاها في مؤتمر المنافذ والحدود الذي اختتم مناشطه في دبي، أن توقعات النمو الجديدة لا تأخذ في اعتبارها إطلاق مشاريع البنية التحتية الجديدة أو تخصيص مساحة للبناء في مطار دبي الدولي، مشيراً إلى أن النمو الكبير لصناعة الطيران يحتم تطبيق حلول مبتكرة لمواكبة تطلعات دبي الدائمة إلى النمو. وأفاد غريفيث بأن قطاع الطيران ساهم في 2013، بنحو 26.7 مليار دولار في اقتصاد دبي، بنسبة 27 في المئة من إجمالي الناتج المحلي للإمارة، مشيراً إلى أن الطيران يوفر فرص عمل لنصف مليون نسمة بنسبة 27 في المئة من إجمالي القوى العاملة في دبي، ومن المتوقع أن ترتفع مساهمة الطيران في اقتصاد دبي إلى 323 مليار درهم بحلول عام 2030. وأوضح غريفيث أن نسبة العاملين في وظائف تتعلق بقطاع الطيران تشكل ثلث القوى العاملة، مبيناً أن هذه الوظائف تتمحور حول تيسير رحلات المسافرين باستخدام أحدث التقنيات والإجراءات التي تسهم في تمكين المسافرين. واستقبل مطار دبي الدولي 70.4 مليون مسافر في العام الماضي، بزيادة نسبتها 6.1 في المئة، ويتوقع أن يرتفع عدد المسافرين في العام الحالي إلى 79 مليون مسافر. وسجل المطار إنجازاً جديداً باحتلاله المرتبة الأولى عالمياً من حيث أعداد المسافرين والسادس في معدل الإشغال في 2014، وستصل الطاقة الاستيعابية لمطار آل مكتوم الدولي إلى 220 مليون مسافر لدى اكتمال مرحلته الثانية. وترفع خطة الاستثمار التي رصد لها 28.62 مليار درهم الطاقة الاستيعابية القصوى لمطار دبي الدولي إلى 100 مليون مسافر. كما ترفع المرحلة الأولى من تطوير مطار المكتوم، والتي حظيت بموافقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في العام الماضي رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 120 مليون مسافر، وتكلف المرحلة الأولى 117.44 مليار درهم وتستغرق من ستة أعوام إلى ثمانية. ويضم مبنى الكونكورس دي الذي أوشك على الانتهاء 17 بوابة إضافية قادرة على استقبال 15 مليون مسافر.
#بلا_حدود