الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

مرشدات استهلاك المياه في «أبوظبي للتوزيع»

ركبت شركة أبوظبي للتوزيع مرشدات استهلاك المياه في جميع المرافق الخاصة بمقرها الرئيس في إطار الحملة التي أطلقتها لتبني ممارسات المكاتب الخضراء في المباني والمقار التابعة لها. وتوقعت الشركة أن تؤدي منظمات تيار المياه التي ركبت في جميع الصنابير إلى خفض استهلاك المبنى من المياه بنسبة بين 25 و30 في المئة في اليوم ما يُسهم في خفض البصمة البيئية للمبنى المكون من سبعة طوابق. وأفاد المدير العام للشركة بالإنابة سعيد السويدي بأن الهدف من هذه الخطوة ليس خفض استهلاك المبنى من المياه فقط، بل تشجيع العملاء على تبني الممارسات الصديقة للبيئة التي تؤدي لخفض استهلاكهم من المياه والكهرباء وفقاً لاستراتيجية أبوظبي 2030 ورؤية القيادة الهادفة إلى تحقيق الاستدامة لمصلحة الأجيال المقبلة. وبين أن الشركة تستعيد تكلفة شراء وتركيب المرشدات في فترة بسيطة وذلك من واقع الانخفاض المتوقع في قيمة فاتورة المياه الشهرية للمبنى، وأضاف «هذا يؤكد لعملائنا أنه يمكن ترشيد استهلاكهم من المياه وبأقل التكلفة الاقتصادية ودون أن يؤثر ذلك في تمتعهم بالخدمات التي نوفرها لهم». ووفقاً للسويدي، فإنه سيدرس في هذه المرحلة أداء وكفاءة هذه المرشدات ومن ثم العمل على تركيبها في المباني والمقار التابعة للشركة، موضحاً أن الوسائل التكنولوجية لا تكفي وحدها لترشيد الاستهلاك بل يضاف إليها تعديل سلوكيات المستهلكين وجعل الترشيد جزءاً لا يتجزأ من ممارساتهم اليومية ثم الاستعانة بمثل هذه الأجهزة. وعرفت الشركة موظفي خدمة المكاتب والنظافة لديها على أفضل الممارسات التي تؤدي لخفض استهلاك المياه. وأضاف «نُدرك أن فئة المساعدين المنزليين هم أكثر الفئات التي تتعامل مع المياه والكهرباء في المنازل ولذلك من الضروري توعيتهم وإرشادهم حول أفضل الممارسات في مجال خفض الاستهلاك باتباع إرشادات بسيطة وسهلة ولا تكلف كثيراً». وكانت الشركة حققت انخفاضاً بلغ نحو 55 في المئة أو ما يعادل 6700 كيلواط / ساعة في المتوسط، من الاستهلاك اليومي للكهرباء في مبناها الرئيس بفضل الإجراءات التي اتخذتها لمراقبة الاستهلاك والتحكم فيه عبر تقليل عدد المصابيح مع رفع درجة حرارة المياه المستخدمة في أجهزة التكييف المركزية من ثماني درجات مئوية إلى 14 درجة مئوية في فترة الليل، من الساعة الخامسة مساء وحتى السادسة صباحاً.
#بلا_حدود