الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

الملابس المستعملة تستقطب محدودي الدخل

تستقطب تجارة الملابس المستعملة في دبي طبقة ذوي الدخل المحدود من جنسيات آسيوية وعربية، وتقدم خدمة للجمعيات الخيرية التي تعتمد على جمع الملابس لبيعها وتحصيل الأموال. وأوضح لـ «الرؤية» تجار أن تجارة الملابس المستعلمة في دبي انتعشت نتيجة بيع الجمعيات الخيرية الملابس المتبرع بها لتحصيل الأموال وتقديمها مساعدات إلى المحتاجين داخل وخارج البلاد. وبينوا أن غالبية الملابس المستعملة التي تأتي من الأسواق الأوروبية والأمريكية وحتى من السوق المحلي من العلامات التجارية المشهورة. وأضافوا «أصحاب المحال يراعون شروط السلامة الصحية عبر غسل الملابس وتنظيفها وتعقيمها خصوصاً أنها تحظى بمراقبة مستمرة من البلدية». وذكر صحاب محل كراكيب للملابس المستعلمة عمار حميد، أن الإقبال على الملابس المستعملة جيد من الجنسيات الآسيوية وخاصة الفلبينية إضافة إلى العرب والإيرانيين. وبين حميد، أن الملابس المستعملة ليست قديمة كما يشاع بل غالبيتها جديدة ونظيفة وتحمل علامات معروفة، مؤكداً أن هذه الملابس تساعد طبقة مهمة في المجتمع لا تمتلك الإمكانات المالية اللازمة لشراء الملابس الجديدة. ووفقاً لحميد، فإن محال الملابس المستعملة تفيد الجمعيات الخيرية التي تعتمد على جمع الملابس لبيعها وتحصيل الأموال، مبيناً أن هناك فائدة كبيرة تعود على هذه الجمعيات المحلية عبر إيجاد مصدر للدخل وللتبرع بطريقة أخرى. وأشار إلى أن الملابس المستعملة تفيد أصحاب الدخل المحدود، والأموال المحصلة من الجمعيات تفيد محتاجين آخرين بمعنى أن الفائدة مزدوجة لذوي الدخل المحدود. من جانبه بيّن بائع، في محل لبيع الملابس المستعملة في الرقة، روكي أفزان، أن معظم الملابس المستعملة جديدة يتبرع بها ذوو الخير للجمعيات الخيرية، التي تبيعها بدورها وتوزع أموالها على الفقراء والمحتاجين، مشيراً إلى أن الملابس قادمة من أوروبا وتخضع لشروط الصحة والسلامة الأوروبية والمحلية. وأوضح أفزان، أن هذا النوع من الملابس يستقطب ذوي الدخل المحدود، مضيفاً أن المحال توفر خدمة مزدوجة للمجتمع في وقت واحد، الملابس للطبقة المتوسطة والمال للجمعيات الخيرية التي تبيع هذه الملابس. بدورها أكدت البائعة سيسي غويا، أن الأسعار المنخفضة تجذب العملاء من صغار الموظفين والعمالة المقيمة في الدولة. وذكرت غويا أن النساء هم الأكثر إقبالاً على الشراء مقارنة بالرجال، مشيرة إلى أن ملابس النساء جلّها من علامات مشهورة تباع بأسعار رمزية.
#بلا_حدود