الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

400 مشارك من 35 دولة في ملتقى الفجيرة لتزويد السفن بالوقود

يشارك في ملتقى الفجيرة التاسع لتزويد السفن بالوقود (فوجكون 2015) نحو 400 مندوب من 35 دولة، منهم 40 متحدثاً. وأفاد رئيس اللجنة المنظمة للملتقى محمد الكندي بأن الملتقى الذي يبدأ رسمياً بعد غد يتناول محاور عدة حول تموين السفن بالوقود والتكرير وتجارة الوقود والغاز الطبيعي المسال والقطاعات البحرية المختلفة. وبيّن الكندي في مؤتمر صحافي عقد أمس في الفجيرة لإعلان الافتتاح الرسمي للملتقى الذي ينعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة أن الملتقى سينتهج للمرة الأولى أسلوب جلسات الحوار والمناقشة للقضايا الرئيسة عن طريق طرح الأسئلة من المشرفين للمحاضرين. من جانبه، ذكر مدير دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة محمد بن ماجد أن جلسات الحوار ستضم فريقاً من قادة الفكر والرؤى ومختصي الوقود البحري والغاز الطبيعي المسال. وأشار إلى أن النقاشات ستشمل مواضيع تكرير النفط والوقود المحتوي على أقل نسبة كبريت طبقاً لمتطلبات اتفاقية ماربول والتطورات في مجال الغاز الطبيعي المسال. وأفاد بن ماجد بأن جلستي الحوار في 24 مارس الجاري ستضم للمرة الأولى في الملتقى جميع مشغلي محطات البترول وشركات تموين السفن بالوقود للتعرف إلى أهم الشركات في الفجيرة، وعلى أهم خطط النمو للمراسي البحرية للإمارة وآفاق زيادة أنشطة تموين السفن بالوقود. بدوره، أوضح الكابتن موسى مراد المدير العام لميناء الفجيرة عضو اللجنة المنظمة للملتقى أهمية تعزيز مكانة الفجيرة كواحدة من أفضل نقاط تزويد السفن بالوقود وتخزين النفط بين محطات العالم. وبحسب مراد، فإن ميناء الفجيرة استقبل نحو 14 ألف سفينة العام الماضي بزيادة أربعة في المئة من إجمالي السفن، مقارنة مع العام 2013. وأكد أن ميناء الفجيرة يعتزم رسم البنية التحتية للميناء البترولي عبر بناء رصيف لناقلات النفط العملاقة والمتوقع إنجازه في يونيو 2016 بعمق 27 متراً وقدرة استيعاب ناقلات نفط بحجم يتجاوز 200 ألف من الحمولة الوزنية. وأفاد بوجود خطة لأن يكون ميناء الفجيرة الأول على مستوى العالم في تخزين وتزويد السفن بالوقود متوقعاً أن تصل الطاقة الاستيعابية للميناء نحو تسعة ملايين طن نهاية العام الجاري و14 مليون طن في عام 2020. وأشار إلى إنشاء رصيفين إضافيين (8 و9) بقدرة استيعابية لناقلات نفط تبلغ حمولتها 180 ألف طن، لافتاً إلى بدء العمل في إنشاء ميناء خاص بسفن الخدمات بقيمة 70 مليوناً كمرحلة أولى على أن ينتهي منتصف العام المقبل، بهدف تخفيض الضغط عن الميناء القديم.
#بلا_حدود