الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

300 متخصص في ملتقى الصخور الصناعية

يشارك في الملتقى الدولي الثالث للصخور الصناعية والتعدين الذي ينعقد في الفجيرة 30 مارس الجاري 300 متخصص من 30 دولة. وتنظم الملتقى مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بالتعاون مع وزارة الطاقة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، تحت شعار «الاستغلال الأمثل للصخور الصناعية لتحقيق الاستدامة في قطاع التعدين». وأفاد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية محمد الأفخم بأن الملتقى يشكل فرصة حقيقية لتبادل التجارب العربية والدولية في الاستغلال الأمثل للصخور الصناعية، ومنصة لتجمع المؤسسات والشركات والجهات المحلية والدولية ذات العلاقة بالتعدين والثروات المعدنية. وأشار الأفخم في مؤتمر صحافي عقد أمس في الفجيرة إلى أن الملتقى يهدف إلى تعزيز التعاون العربي ـ العربي والعربي ـ الدولي في نقل التكنولوجيا الحديثة، وتبادل الخبرات، وأهمية الصناعات التعدينية المتقدمة عالية المردود. وأضاف «يتضمن الملتقى تنظيم لقاءات شراكة للمستثمرين من داخل وخارج الدولة للمشاريع التعدينية المتاحة في الإمارة، وبما يحقق قيمة مضاعفة للاقتصاد الوطني، ويطابق نظم وتشريعات استغلال الصخور الصناعية واستدامة مصادرها الأولية ومواردها الطبيعية». وأكد الأفخم ضرورة التركيز على المنتج الإضافي للموارد الطبيعي في الإمارة، ومراعاة تحقيق التوازن البيئي في التصنيع باستخدام التكنولوجيا الحديثة. بدوره، تناول مدير المؤسسة علي قاسم المواضيع التي سيركز عليها الملتقى، ومنها المحافظة على البيئة، وحمايتها عبر المراحل المختلفة للصناعات التعدينية، وإعادة تدوير مخلفاتها، واستخدام التقنيات الحديثة المختلفة، والبحث العلمي لتطوير تطبيقات علوم الأرض. وبين أن الملتقى يسعى إلى تطوير الكوادر الوطنية، وتأهيلها للمشاركة بقوة في أنشطة هذه الصناعات. ويصاحب الملتقى معرض تشارك فيه الشركات الصناعية العاملة في تصنيع وإنتاج مواد البناء ومواد الإنشاءات وفق أحدث التقنيات العالمية في هذا المجال.
#بلا_حدود