الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

محمد بن زايد يحض على الاستفادة من تجارب الاقتصاد الناجحة بين الإمارات والسعودية

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، وفداً من مجلس شباب الأعمال في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية الشقيقة. وحض سموه أعضاء الوفد على مواصلة الاطلاع على التجارب المتميزة والمبادرات الناجحة في كلا البلدين، والعمل على إيجاد شراكات تعود بالنفع على الجانبين من أجل تعزيز ودعم قطاع الاقتصاد. وتعرف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من الوفد على أهم أهداف مجلس شباب الأعمال ومبادراته ومشاريعه، في تهيئة البيئة المناسبة والمحفزة للشباب في تنمية أعمالهم، وأهمية زيارتهم لدولة الإمارات ومؤسساتها المعنية بتطوير ودعم مبادرات الشباب في الأعمال الصغيرة والمتوسطة، والتعاون وتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب التي من شأنها دعم وتعزيز بيئة العمل. وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تملكان مقومات اقتصادية كبيرة ومتنامية ومتميزة، داعياً الشباب إلى الاستفادة من هذه العناصر الإيجابية في دعم أفكارهم وأعمالهم ومشاريعهم، وتعزيزها في القطاعات الاقتصادية كافة، والمساهمة في بناء الاقتصاد ونمو ونهضة أوطانهم. وحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، شباب رجال الأعمال على مزيد من المثابرة والاجتهاد، والاطلاع على النماذج الناجحة والمشاريع المتطورة لاكتساب الخبرات اللازمة، في المضي قدماً بالأعمال التطويرية نحو الابتكار والإبداع. وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات ترحب دائماً بأشقائها وأصدقائها بهدف التعاون والاستفادة من التجارب المتبادلة من أجل التطوير والتحسين. من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على إتاحته الفرصة للقائه والاستماع لنصائحه وتوجيهاته الكريمة، وتشجيعه للشباب على تعزيز دورهم في مجتمع الأعمال، مشيدين بالعلاقات السعودية الإماراتية، ودعم قيادتي البلدين للشباب وتبنيهم للأفكار والرؤى الطموحة لهم. يُذكر أن وفداً من أعضاء المجلس التنفيذي لشباب الأعمال في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، يزور الدولة بتوجيه ومتابعة من الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية الرئيس الفخري للمجلس. وتهدف زيارة الوفد إلى عقد عدد من المبادرات والشراكات مع شباب ورواد الأعمال في الإمارات، وزيارة عدد من المنشآت الحكومية والخاصة، والاستفادة من تجاربها وأعمالها، والعمل مع شباب الأعمال في دولة الإمارات على استغلال الفرص التجارية والصناعية المتاحة لدى الطرفين. وقدم الوفد درعاً فخرية من المجلس لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كأول درع تذكارية تقدم لشخصية قيادية داعمة للشباب. حضر اللقاء رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد المر، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وسفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة محمد البشر، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة.
#بلا_حدود