السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

مصدر يدشن مشروع إنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر

وضع اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا حجر الأساس لبدء العمل على تطوير مشروعه المتكامل لإنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر في مدينة مصدر. والاتحاد غير ربحي أسسته «الاتحاد للطيران» و«بوينغ» و«هانيويل يو أو بي» ثم انضمت إليه لاحقاً شركة «تكرير» و«سافران» و«جنرال إلكتريك». وأوضح المسؤولون المعنيون في مراسم وضع حجر الأساس التي جرت في مدينة مصدر أن المشروع التجريبي سيستخدم أرضاً صحراوية مروية بمياه البحر لإنتاج الوقود الحيوي والمركبات الكيميائية الحيوية والغذاء بشكل مستدام. وتوقعوا أن يستكمل المشروع الذي أشرفت على تصميمه ودعمه تقنياً شركة CH2M HILL قبل نهاية العام الجاري. ومن المقرر أن يستمر المشروع التجريبي لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أعوام لإفساح المجال للعلماء والباحثين للتوصل إلى الشروط والعمليات المثالية التي تمهد إلى إنتاج الوقود الحيوي على نطاق واسع. وأفاد الرئيس التنفيذي لشركة مصدر أحمد بالهول أن هذه الدراسة البحثية المبتكرة تهدف إلى معالجة التحدي المتمثل في إنتاج الغذاء والوقود على نحو متناغم في المناطق التي تعاني من شح في المياه أو الأراضي الصالحة للزراعة. وتابع «يعكس المشروع الطابع الفريد لمدينة مصدر والذي يوفر للشركاء من القطاعين العام والخاص بيئة مثلى للتعاون والعمل معاً على تقديم حلول مستدامة من شأنها أن تترك أثراً إيجابياً على المجتمع والاقتصاد». من جهته أوضح رئيس معهد مصدر فريد موفنزاده «إن دولة الإمارات والعالم بأسره بحاجة إلى مصادر وقود متجددة ومستدامة وهذا ما يجعلنا في معهد مصدر فخورين بقيادة اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة وإطلاق مشروع النظام المتكامل للطاقة والزراعة بمياه البحر». وبين أن المشروع يتجاوز مجرد إنتاج وقود حيوي للطائرات ليمثل نهجاً متكاملاً لإنتاج الغذاء والطاقة الحيوية دون المساهمة في استنزاف المياه العذبة والأراضي الصالحة للزراعة.
#بلا_حدود