الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

مشاريع الإسكان أولوية

فتح مصرف الإمارات للتنمية أمس بابه أمام المواطنين معلناً بدء أعماله رسمياً، بعد افتتاح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة المصرف رسمياً أمس الأول. ويهدف المصرف بشكل رئيس إلى مساعـدة المواطنين على امتلاك منزلهم الأول سواء بشكل مباشر أو بالتعاون مع برامج الإسكان الحكومية، طامحاً إلى توفير القروض السكنية اللازمة لتمويل شراء منازل عالية الجودة لنحو 30 ألف مواطن بين عامي 2015 و2021. وأفاد رئيس مجلس إدارة المصرف خالد بالعمى بأن رسالة المصرف تتمحور حول الاستفادة القصوى من مقدرات الدولة وإمكانات شعبها بغية الإسهام بشكل فعال في دعم عملية التنمية المتواصلة في البلاد. وأضاف «يمتلك المصرف الإمكانيات اللازمة لأداء دور محوري في رسم مستقبل دولتنا، والإسهام في تحقيق طموحات المواطنين الإماراتيين الذين ينشدون امتلاك منازلهم الخاصة، علاوة على دعم القطاعات الاقتصادية الرئيسة ولا سيما قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال». وتتضمن استراتيجية المصرف وخططه المستقبلية التي أعلن عنها أمس توفير الخدمات المصرفية للمواطنين للإسهام في دعم قطاع الإسكان في الدولة. وأوضح بالعمى أن هذا الطموح يواكب رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لضمان مستوى معيشي عال للمواطنين وتهيئة الظروف المواتية التي تتيح لهم تأسيس حياة عائلية مستقرة ومزدهرة. وتابع «ويسعى المصرف إلى الإسهام في تطوير الشركات الإماراتية خصوصاً قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب تعزيز البنية التحتية في الدولة والمساهمة في تمويل القطاعات الاستراتيجية الرئيسة في الاقتصاد الإماراتي المتنامي والمزدهر». وتأسس المصرف بموجب المرسوم الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بقانون اتحادي رقم 7 لسنة 2011 ويستند على رؤية مفادها أن الاقتصاد الوطني المتنوع يرتكز بالدرجة الأولى على الابتكار، وضمان السكن المناسب لجميع المواطنين عبر توفير تمويل مناسب بكلفة معقولة. كما يوفر المصرف أيضاً الدعم والتمويل والحلول المصرفية المبتكرة لتحقيق تنمية مستدامة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني. ويبلغ رأس المال المصرف الإجمالي المصرح به عشرة مليارات درهم منها خمسة مليارات درهم مخصصة للمساهمة بشكل مباشر في تمويل المشاريع التنموية والسكنية والصناعية للمواطنين. وسيخصص المصرف 500 مليون درهم لبرنامج خطابات الضمان الائتماني مع المصارف الأخرى لعرضه على المواطنين من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في حين سيخصص 300 مليون درهم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي ستعرض في الفترة المقبلة. ويوفر المصرف مجموعة من المنتجات المخصصة للمواطنين تشمل القروض التكميلية لبرنامج زايد للإسكان، وقروض شراء مسكن، وقروض بناء مسكن، وتشمل المنتجات المخصصة للشركات الإماراتية قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة، وبرنامج الضمان الائتماني، والحسابات المصرفية للأعمال، وتمويل القطاعات الاستراتيجية للعملاء المؤهلين.
#بلا_حدود