الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

مزايا معطلة

طالب صناعيون وأصحاب ورش في الفجيرة بدعم المشاريع الصناعية بصورة تتناسب مع أهميتها لاقتصاد الإمارة. ودعوا لإتاحة الفرصة أمام أصحاب المصانع لاستملاك الأرض المقام عليها المصنع بدلاً من استئجارها. وأوضحوا أن المصرف الصناعي لم يكن له دور بارز في دعم الصناعيين المواطنين. وأكد مدير وصاحب مصنع الملا للصناعات الورقية محمد الملا أن سعر الكهرباء الصناعية في النظام المطبق الآن يصل إلى 40 فلساً ما يساهم في زيادة حجم النفقات. ومن جانبه طالب المدير التجاري لمصنع الأنابيب البلاستيكية محمد الفندي باختصار إجراءات التراخيص التجارية. ودعا إلى مزيد من المرونة في تسويق منتجاتهم داخل الإمارات على غرار التسهيلات المقدمة لهم في دول مجلس التعاون الخليجي وتجاوز فكرة تأمين رخصة تجارية في كل إمارة للصناعي في حال أراد تسويق إنتاجه. وبدوره دعا المدير العام لدائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة محمد عبيد بن ماجد إلى تحقيق المرونة في بعض التشريعات التي تنظم الصناعة المحلية بما يتلاءم مع تشريعات الدولة الأخرى. وأشار إلى أهمية تعديل القانون في المصرف الصناعي، لتوسيعه دوره بحيث لا يقتصر على الإقراض فقط، بل يمتد ليشمل المساهمة في التنمية المستدامة للصناعة. ولفت إلى ضرورة توفير الطاقة والمحروقات في الإمارات الشمالية أو بصفة خاصة الديزل والغاز الطبيعي بشكل رئيس. وأشار إلى أن استفادت المصانع من الغاز المسال محدودة على الرغم من توافره، بسبب عدم جدواه الاقتصادية النابعة من ارتفاع سعره أربعة أضعاف الغاز الطبيعي. ولفت إلى أن التكاليف المالية تصبح عبئاً حقيقياً في حال الشروع في توصيل الكهرباء. وأكد ابن ماجد أن التشريعات الأخيرة التي صدرت كانت تصب في دعم الصناعيين والصناعة المحلية، وأبرزها قوانين الشركات التجارية والمشاريع المتوسطة والصغيرة. وأشار إلى أن إمارة الفجيرة تتمتع بميزة نسبية بفضل توافر المواد الخام التي تحتاجها المصانع، ما ساهم في تأسيس عدد من المشاريع الصناعية. وأوضح أن جبال الفجيرة غنية بمادة لبازليت، التي تنتج عنها مادة الصوف الصخري المستخدمة في العزل الحراري، إضافة إلى الطين المستخدم في صناعة السيراميك والفخار والبلاط والرخام، كما يتوافر الحجر الجيري في المناطق الشمالية، التي نشأت عليه صناعة الإسمنت والطابوق والبحص. وأشار إلى أن وجود خزانات النفط في الفجيرة، ساهم في الاستفادة من النفط الخام في مشاريع تكرير النفط وإنتاج الزيوت وبروز عدد من الصناعات التحويلية.
#بلا_حدود