الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

استقرار الخضراوات

ثبتت وفرة المنتجات أسعار الخضراوات في سوق العوير في دبي على مستوياتها ما قبل شهر رمضان المبارك، في حين سجل بعض الأنواع ارتفاعاً بسيطاً لم يتجاوز ثلاثة في المئة. وأرجع باعة في السوق استقرار الأسعار إلى الكميات الكبيرة التي دعمت السوق ومن وجهات متعددة. وأوضح البائع عبدالله هادي، أن الأسعار لم ترتفع مقارنة مع رمضان الماضي أو الذي قبله، مرجعاً استقرار الأسعار الحالية إلى الكميات الوفيرة التي دعمت بها الأسواق في بداية شهر رمضان. وذكر هادي، أن صندوق الطماطم زنة ستة كيلوغرامات يباع حالياً بين عشرة إلى 12 درهماً بينما كان في رمضان الماضي بين 15 و18 درهماً، أما الكوسا فوصل سعر الكيلو إلى خمسة دراهم مقارنة مع 15 درهماً وصندوق البطاطا اللبنانية 13 درهماً مقارنة مع 23 درهماً في رمضان الماضي. وذكر هادي أن حرارة الجو تدفع بشريحة مهمة من رواد السوق إلى التوجه نحو المراكز التجارية بدلاً من القدوم إلى سوق العوير ما يسهم في خفض الطلب وبالتالي تراجع الأسعار. من جهته بين البائع شاهين جاد الله، أن الأسعار في متناول الجميع ولم تشهد ارتفاعات كبيرة كما حدث في الأعوام الماضية، موضحاً أن السوق سجل دخول كميات كبيرة من الخضراوات الأساسية وحتى الثانوية مثل الطماطم والبطاطا والبصل والخيار والخس. وأشار جاد الله، إلى أن أسعار الطماطم وصلت إلى خمسة عشر درهماً للصندوق زنة عشرة إلى 12 كيلوغراماً، بينما يباع الصندوق الصغير زنة ستة كيلوغرامات بين عشرة إلى 12 درهماً، لافتاً إلى أن السعر يمكن أن يقل أيضاً بحسب مفاوضة الزبون. وخضراوات رمضان في متناول الجميع وبأسعار طبيعية لا تزيد على الثلاثة في المئة لبعض الأنواع عن الأيام العادية بينما تراجعت بنسبة تفوق 20 في المئة مقارنة مع رمضان الماضي، بحسب جاد الله. وتابع«الإقبال جيد، وإن حدت منه درجات الحرارة المرتفعة التي تدفع نسبة كبيرة من المستهلكين إلى التوجه إلى المراكز التجارية». من جهته ذكر أحد رواد السوق علي بيومي، أن الأسعار عادية ولم ترتفع كثيراً كما حدث في رمضان الماضي، مشيراً إلى أن السعر قابل للتفاوض مع البائع الذي يجد نفسه مضطراً للتخفيض والبيع خصوصاً أن جلهم لا يمتلك مبردات لتخزين البضاعة إلى الغد.
#بلا_حدود