الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

محمد بن راشد يدشن المرحلة الثانية في مجمع الطاقة الشمسية

دشّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المشروع الثاني من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية والذي سيدخل حيز التشغيل في أبريل 2017، لتصل قدرة المجمع إلى 1000 ميغاوات بحلول 2020 و5000 ميغاوات بحلول 2030. كما دشن سموه أعمال الإنشاء لمركز هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار والذي يضم تحت مظلته مجموعة من مختبرات البحث والتطوير في مجال مستقبل الطاقة النظيفة، وسيشرف على إدارة مشاريع بحثية وتطويرية بمجموع استثمارات تصل إلى 500 مليون درهم. وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وكبار الشخصيات مرافق المجمع، واطلعوا فيها على المشاريع والأقسام المختلفة في المجمع، حيث ستبلغ طاقته الإنتاجية 5000 ميغاوات بحلول عام 2030، باستثمارات تصل قيمتها إلى 50 مليار درهم. ورافق سموه أثناء زيارته للمجمع كل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، ووزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزير الدولة سلطان بن أحمد سلطان الجابر، والأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عبدالله الشيباني، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، والمدير العام لحكومة دبي الذكية أحمد بن حميدان، ووكيلة الوزارة المساعدة لشؤون الكهرباء والطاقة النظيفة ومياه التحلية في وزارة الطاقة فاطمة الفورة الشامسي، ومدير إدارة الاقتصاديات البترولية في وزارة الطاقة أحمد الكعبي، والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي أحمد الشعفار، ورئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور محمد عبدالله أبونيان، وعضو مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه دبي ماجد حمد الشامسي، وكبار المسؤولين في الإمارة. وكان في استقبال سموه والوفد المرافق له، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير. وأكد الطاير أن تدشين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمرحلة الثانية من المجمع بداية لمرحلة جديدة من الاقتصاد القائم على الاستدامة البيئية والطاقة النظيفة، وصولاً إلى تحقيق رؤية سموه بأن تكون دبي أقل مدينة في البصمة الكربونية عالمياً. وأوضح أن افتتاح المرحلة الثانية ينسجم مع المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها سموه لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة ذات عناصر بيئية نظيفة صحية ومستدامة. وأكد أن جميع هذه المبادرات تعكس إدراك القيادة الرشيدة بضرورة تأمين إمدادات الطاقة، وإيجاد حلول بديلة عن الطاقة التقليدية وأهمية تطوير قطاع الطاقة المتجددة والبديلة، بما لها تأثير مباشر في التنمية المستدامة، وتؤكد ريادة دبي في مجال الطاقة الشمسية وخلق قطاع جديد في المنطقة. وأشار إلى أن الهيئة أسهمت عبر المجلس الأعلى للطاقة في دبي في إطلاق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة التي تهدف إلى توفير سبعة في المئة من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020 و25 في المئة بحلول عام 2030 و75 في المئة بحلول عام 2050. وتكمن أهمية المشروع في كونه أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وقدرته الإنتاجية، إذ يعد باكورة مشروعات واعدة لاستخدام الطاقات المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية في إمارة دبي. وتستهدف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 في بدايتها نسبة خمسة في المئة من الطاقة الشمسية و12 في المئة من الفحم النظيف و12 في المئة من الطاقة النووية، إضافة إلى الغاز الطبيعي بنسبة 71 في المئة. وأرست هيئة كهرباء ومياه دبي معياراً عالمياً جديداً للأسعار في تنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في المناقصة التي طرحتها للمشروع الثاني، بعد نجاحها في الحصول على أدنى سعر عالمي في المناقصة بلغ نحو 5.4 سنت من الدولار لكل كيلوواط في الساعة. ويذكر أن المجلس الأعلى للطاقة أعاد تقييم الوضع، وقرر رفع نسبة المستهدف في مزيج الطاقة في دبي من الطاقة المتجددة من واحد في المئة لتصل سبعة في المئة بحلول عام 2020 ومن خمسة في المئة لتصل 25 في المئة بحلول عام 2030، لتحقق إنجازاً رائداً يضع الدولة في صدارة دول المنطقة من حيث إنتاج الطاقة المتجددة والنظيفة. ويسهم المجمع في خلق فرص واعدة في دبي على مختلف الصعد، حيث تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي لتوفير الطاقة الشمسية للمواطنين والمقيمين في دبي عبر العمل مع الجهات الأكثر قدرة وكفاءة، لضمان مستقبل أكثر إشراقاً للجميع. ويشكل المجمع أحد المشاريع الرائدة في مجال الاستدامة ليس فقط لكونه مركزاً لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية فحسب وإنما لشموله على مركز للبحوث والتطوير والابتكار لدعم تقنيات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وشموله أيضاً أكاديمية للطاقة المتجددة لتأهيل الكوادر وإعداد الأجيال القادمة. ويذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أطلق المجمع مطلع عام 2012، في منطقة سيح الدحل، وبعد عام واحد انتهت المرحلة الأولى من المشروع لتصل القدرة التشغيلية للمجمّع 13 ميغاواط. ومنذ إطلاق المجمع في أكتوبر 2013، نجح المشروع في إنتاج الطاقة النظيفة وتقليل الانبعثات الكربونية بشكل كمي ومثبت. ويسهم المشروع، الذي تبلغ مساحته 4.5 كيلومتر مربع، في تخفيض أربعة ملايين طن من انبعاثات الكربون سنوياً، ما يدعم المبادرات والبرامج الخضراء التي تنفذها حكومة دبي لتخفيض الانبعاثات الكربونية. وتشتمل المشاريع الرئيسة في المجمع مركزاً تفاعلياً للابتكار مجهزاً بأحدث تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة لصقل القدرات الوطنية في مجال الطاقة وتعزيز الميزة التنافسية للأعمال، وتطوير تقنيات الطاقة المتجددة، ودعم مسيرة تطوير القطاع في المنطقة ككل، إضافة إلى تعزيز مستوى الوعي في المجتمع حول الطاقة المتجددة والمستدامة. كما يضم المجمع مركزاً للبحوث والتطوير يهدف إلى إجراء الدراسات للاحتياجات الصناعية والمجتمعية والريادة في مجال البحوث العلمية والعمل حلقة وصل بين الباحثين والمطورين، إضافة إلى الخروج باستراتيجيات للأفكار المبتكرة المنتجة. ويشتمل المجمع على مركزين لاختبارات الطاقة الشمسية، الأول مخصص لتقنيات الألواح الكهروضوئية والثاني للطاقة الشمسية المركزة. ويضم المجمع عدداً من المرافق على مستوى عالمي، تشمل محطة تحويل رئيسية قدرة 400/132 كيلوفولت تبلغ تكلفتها 275 مليون درهم، وبقدرة تحويلية 505 1515 ميغافولت أمبير، حيث يجري العمل وفق الخطة الموضوعة، وقد تم إنجاز 50 في المئة من الأعمال الإنشائية للمشروع، ومن المتوقع تدشين المحطة في الربع الأخير من عام 2016. وتتضمن المحطة أربعة أقسام، حيث يشتمل القسم الأول على مبنى المفاتيح المعزولة بالغاز جهد 400 كيلوفولت وتشتمل على 11 مفتاحاً معزولاً بالغاز، والقسم الثاني على مبنى المحولات من 400 كيلوفولت إلى 132 كيلوفولت بقدرة 1515 ميغافولت أمبير وتشتمل على ثلاثة محولات 400/132 كيلوفولت، والقسم الثالث على مبنى المفاتيح المعزولة بالغاز جهد 132 كيلوفولت وتشتمل على 21 مفتاحاً معزولاً بالغاز، والقسم الرابع مبنى مخصص للتحكم والوقاية.
#بلا_حدود