الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

جسور تواصل

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أهمية الدور الذي يضطلع به طلبة الإمارات في الخارج بوصفهم سفراء لوطنهم وجسوراً للتواصل لنقل الصورة الحضارية لبلدهم وأبناء شعبهم إلى الأمم والشعوب الأخرى. وأشار إلى أن الدارسين في الخارج ينقلون ما يتحلى به شعب الإمارات من تسامح وتعايش إضافة إلى إبراز مستوى التقدم والتطور الذي وصلت إليه الدولة في المجالات كافة. والتقى سموه في مقر إقامته في بكين أمس عدداً من طلبة دولة الإمارات الدارسين في الجامعات والمعاهد الصينية. وتعرف سموه في اللقاء الذي حضره الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي على تخصصات الطلبة وأوضاعهم الأكاديمية. وحث سموه الطلبة على تحقيق التفوق والنجاح في مسيرتهم العلمية من أجل الإسهام والمشاركة مع بقية إخوانهم الطلبة في تعزيز مسيرة بناء دولة الإمارات. وأعرب سموه عن سعادته واعتزازه بلقاء الطلبة والتعرف إليهم والاطمئنان على أحوالهم، مؤكداً أنهم وكل طلبة الإمارات في الداخل والخارج محل اهتمام قيادة الدولة التي لن تتوانى في توفير الوسائل التي تساعدهم على بذل مزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق أهدافهم في الحصول على المعرفة العلمية والمستويات الدراسية الرفيعة. من جانبهم، أعرب طلبة الإمارات عن سعادتهم واعتزازهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، معاهدين سموه على أن يكونوا عند حسن ظن قيادة الدولة في تحصيلهم العلمي وصولاً إلى أعلى الدرجات العلمية والأكاديمية لمواصلة مسيرة التقدم في الوطن. وعبروا عن تقديرهم لما توفره لهم الدولة من خدمات ودعم لمواصلة مسيرتهم بكل جد واجتهاد.
#بلا_حدود