الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

إسماعيل والجابر يتداولان المشاريع التنموية الإماراتية في مصر

بحث رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل ووزير دولة الدكتور سلطان الجابر التقدم في تنفيذ وتسليم المشاريع التنموية الإماراتية لدعم مصر والتي استفاد منها نحو عشرة ملايين مواطن مصري وأسهمت في توفير 900 ألف فرصة عمل. وتناول الجانبان مساهمة الإمارات بالتنسيق مع السعودية والكويت في دعم الاقتصاد المصري عبر الودائع في المصرف المركزي المصري والإسهام في توفير احتياجات الوقود والمحروقات. وثمن إسماعيل لدى استقباله في مقر رئاسة الوزراء الجابر والوفد المرافق له من المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، عمق العلاقات المصرية الإماراتية. وأثنى على الجهود التي يبذلها المكتب التنسيقي للمشاريع الإماراتية في مصر والتي حققت نتائج سياسية واقتصادية واجتماعية وإنسانية إيجابية وملموسة على أرض الواقع. من جانبه، أكد الجابر أن توجيهات القيادة في دولة الإمارات تركز دوماً على تعزيز العلاقات الثنائية الإماراتية المصرية، موضحاً أنه ناقش مع رئيس الوزراء المصري سبل تعزيز الفرص الاستثمارية القادرة على جذب رؤوس الأموال الخارجية لتسهم في نمو الاقتصاد المصري. ونوه بأنه جرى بحث نموذج العمل في المشاريع التنموية التي نفذتها الإمارات في مصر والذي أسهم في إنجاز معظمها بوتيرة سريعة، حيث باشرت بتقديم خدماتها الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصري. وتطرق النقاش إلى مجموعة من الموضوعات بما فيها استمرار العمل على تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات وما جرى تسليمه من المشاريع التنموية الإماراتية في مصر ودورها في تحقيق ما يصبو إليه المجتمع المصري من استقرار واطمئنان والتركيز على وضع الاقتصاد المصري على مسار النمو المستدام.
#بلا_حدود