السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

النفط يخفض تذاكر الطيران

تراجعت أسعار تذاكر الطيران إلى أدنى مستوياتها في الأعوام الخمسة الأخيرة نتيجة هبوط أسعار النفط في الأسواق الدولية والمنافسة الكبيرة بين الناقلات المختلفة. وأوضح مديرو شركات سياحية في دبي أن الأسعار انخفضت على وجهات أوروبية مثل لندن وباريس من 7000 درهم في العامين الماضيين إلى 5000 درهم في صيف العام الجاري وعلى الوجهات العربية والآسيوية من 4000 و5000 إلى 2800 و3000 درهم. وأرجعوا الانخفاض إلى اختلاف الوضع الاقتصادي العالمي مقارنة بالأعوام الماضية، مشيرين إلى أن أسعار النفط سجلت تراجعات كبيرة، فيما أدت الأوضاع الأمنية الأخيرة في أوروبا إلى عزوف الكثيرين من الراغبين بالسفر عن التوجه إليها. وأشاروا إلى أن السوق الإماراتي شهد منافسة كبيرة بين الناقلات المختلفة سواء الوطنية أو الأجنبية التي تسير رحلات من وإلى الدولة. وأفاد مدير شركة سياحة سعيد العابدي بأن الأسعار تراجعت بنسبة لا تتعدى الخمسة في المئة مقارنة بأسعار الخمسة أعوام الماضية، مشيراً إلى أن النفط هبط نحو 50 في المئة وأن الوضع الأمني غير المستقر في أوروبا حالياً أسهم في خفض أسعار التذاكر. ولفت إلى أن تراجع العملة البريطانية بعد استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي كان له دور في انخفاض الأسعار نحو لندن، مشيراً إلى أن سعر التذكرة في الموسم كان يصل إلى 7000 درهم بينما الآن أقل من ذلك. وتابع أن الحيوية التي يشهدها قطاع السياحة في دبي دفع شركات الطيران إلى تقديم تخفيضات على الأسعار، مؤكداً أن السوق الإماراتي من أفضل الأسواق العالمية بالنسبة لشركات الطيران ما أدى إلى سعي كل شركة للاستفادة وتقليل من تراجعاتها في أسواق أخرى. من جانبه، ذكر المدير العام لشركة سفريات ياسين دياب أن الأسعار تراجعت إلى مستويات صيف عامي 2009 و 2010، مضيفاً أنها تبقى مرتفعة على الرغم من ذلك. وأعاد التراجع إلى انخفاض النفط والوضع الأمني في أوروبا ما دفع الكثيرين إلى تغيير الوجهة الأوروبية بوجهة أخرى فضلاً عن أن شركات طيران خفضت من ضريبة الوقود التي كانت تفرضها سابقاً. وأشار مدير شركة سياحة راشد نوري إلى أن الأسعار يحكمها العرض والطلب ثم عوامل أخرى مثل سعر النفط، منوهاً بأن الدرجة السياحية أصبحت متوفرة بكثرة في السوق نتيجة تزايد عدد الرحلات والناقلات التي تعمل من وإلى الدولة.
#بلا_حدود