الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

أضاحٍ بقروض

دفعت الأسعار المرتفعة للأضاحي والملابس بمستهلكين إلى الاقتراض من البنوك لشرائها. وأفاد «الرؤية» مختصون في القطاع المصرفي أن نسبة المقترضين ارتفعت قبيل حلول إجازة عيد الأضحى، موضحين أن ارتفاع أسعار الأضاحي والملابس دفع بعض الأسر إلى الاقتراض للوفاء بالتزاماتهم الاجتماعية. وأوضح المصرفي أمجد نصر أن القروض من أجل شراء الأضاحي محرمة باتفاق كل دوائر الإفتاء في العالم الإسلامي، مشيراً إلى أنها سنة لمن يقدر عليها فقط. وأضاف نصر أن دور البنوك عند التعامل مع العملاء الذين يطلبون قروضاً للأضاحي، أن تنبههم إلى عدم شرعية ذلك، لكن بعضهم يصرون على القروض التي يمكن أن يستخدموها لأغراض أخرى أيضاً. وأشار إلى زيادة الإقبال على الاقتراض لشراء الأضاحي والملابس والسفر وحجوزات الفنادق. وحول استخدام بطاقات الائتمان، أوضح نصر أنها تستخدم أيضاً لشراء المواشي في الأعياد. من جانبه، بيّن المسؤول في قسم المبيعات في أحد البنوك المحلية عمر فاضل أن وتيرة الاقتراض تزيد قبل حلول مواسم العيد، نظراً للالتزامات المادية التي يتوجب على رب الأسرة الوفاء بها. وأكد أن قروض الاستهلاك التي تمنحها البنوك في الأعياد تنشط السوق الاستهلاكي، ولا سيما أن المواسم تأتي متتابعة مثل شهر رمضان وعيد الفطر ثم الإجازة الصيفية وعيد الأضحى. وتابع أن الكثير من البنوك أطلقت عروضاً ترويجية للقروض الاستهلاكية الشخصية، ما رفع حدة التنافس بين المصارف لاستقطاب أكبر عدد من العملاء. وارتفعت حركة شراء المواشي مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، حيث تراوحت أسعار الخروف النجدي والنعيمي بين 1000 و 1250، أما سعر الأبقار فتراوح بين خمسة وسبعة آلاف درهم. وفي السياق ذاته، ذكر المصرفي يوسف حسان أن حركة الاقتراض من البنوك تشهد ارتفاعاً ملحوظاً نظراً للعروض الترويجية التي تطلقها المصارف، مشيراً إلى ارتفاع نسبة الاقتراض بنسبة تتراوح بين خمسة و ثمانية في المئة في مواسم الأعياد. ولفت إلى أن السيدات المقترضات هن الأكثر تعثراً في السداد مقارنة بالرجال، موضحاً أن أفرع البنوك الخاصة بالنساء تنشط أكثر في الأعياد. وشكا المستهلك أحمد عبد المعطي من ارتفاع أسعار الأضاحي، ما اضطره إلى اللجوء إلى خيار الاستدانة من البنك حتى يستطيع الوفاء بالتزاماته الخاصة بالعيد وشراء الأضحية وتغطية تكاليف المدارس. وعبرت المستهلكة إيمان الهاشمي عن استيائها من غلاء أسعار الملابس الجاهزة، ما اضطرها إلى الاستدانة لسد احتياجات أسرتها وشراء الأضحية.
#بلا_حدود