الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

قلة المعروض ترفع أسعار الخضراوات والفواكه في عجمان وأم القيوين

ارتفعت أسعار الخضراوات والفواكه في أسواق عجمان وأم القيوين بنسبة تراوحت بين 15 و20 في المئة خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه نتيجة قلة المعروض وزيادة الإقبال. ورصدت «الرؤية» في جولة على الأسواق أمس ارتفاع سعر كيلوغرام الخيار إلى سبعة دراهم بعد أن كان أربعة دراهم والكوسا إلى 11 بدلاً من ثمانية دراهم، والبطاطا خمسة بدلاً من أربعة دراهم، فيما استقر سعر صندوق الطماطم عند 12 و15 درهماً. وقفز سعر صندوق الفراولة الذي لا يزيد وزنه على 450 غراماً إلى 12 درهماً بدلاً من سبعة دراهم وصندوق التفاح الأخضر إلى 20 درهماً بدلاً من 15 درهماً، ودرزن الموز إلى 15 درهماً، وصندوق المانغو الباكستاني إلى 45 بدلاً من 30 درهماً. وأفاد تجار بأن الأسعار ستبقى مرتفعة حتى نهاية الشهر الجاري، مؤكدين أن قلة المعروض وزيادة الإقبال على الشراء أهم أسباب ارتفاع الأسعار، فضلاً عن زيادة الأسعار من المنبع من قبل تجار التوزيع. من جانبه، أكد التاجر في سوق عجمان محمد عبدالله قلة المعروض، لافتاً إلى ندرة بعض الأنواع مثل البرتقال المصري والمانغو الهندي والباكستاني. وجزم بأن تجار التوزيع الكبار يرفعون الأسعار، ما ينعكس على سعر المستهلك. وذكر التاجر محمد محمود في سوق أم القيوين أن قلة المعروض وزيادة الإقبال على الشراء أهم أسباب ارتفاع الأسعار، لافتاً إلى أن الزيادة بسيطة ويقبلها المستهلك. وشكا مستهلكون من الارتفاعات غير المبررة في الأسعار، مؤكدين أن السوق مملوء بالخضراوات والفواكه بعد عيد الأضحى مباشرة، والتي اشتراها التجار بأسعار أقل بهدف رفع أسعارها متذرعين بقلة المعروض. من جهته اتهم المستهلك عبدالله العوضي التجار بتعمد عرض كميات بسيطة من الخضراوات والفواكه لتبرير رفع الأسعار. وبيّن أن سعر البطيخ ارتفع بنسبة كبيرة، إذ كان يباع الكيلوغرام منه بدرهم ونصف الدرهم فقفز إلى 2.5 درهم.
#بلا_حدود