الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تفرد وبوابة عبور إلى العالمية

تحتفل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في الثانية عشرة من ظهر اليوم بفندق جميرا بيتش بالفائزين الـ 16 في الدورة الرابعة. حيث تم التحضير لحفل فخم يليق بمكانة الجائزة وارتباطها باسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة. وهنأ سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الفائزين بالجائزة الذين توافدوا إلى دبي للمشاركة في ملتقى المبدعين الرابع الذي عقد يوم أمس الأول، والتشرف بنيل أوسمة التفوق في حفل تكريم الفائزين بالجائزة.وثمن جهودهم التي بذلوها في البطولات والتي أهلتهم لنيل شرف الفوز بالجائزة الأكبر من نوعها وهي الوحيدة التي تعنى بالإبداع في مجال الرياضة. وكان مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي قد كشف عن أسماء الفائزين الـ 16 في الدورة الرابعة للجائزة التي تعد الأكبر والأعلى قيمة على المستوى العربي والتي تشهد نقلة تاريخية بتحولها للعالمية، حيث سيتم تكريمهم اليوم، بحضور نخبة من الشخصيات العالمية يتقدمهم السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وسيرجي بوبكا رئيس اللجنة الأولمبية الأوكرانية. 16 فائزاً بالجائزة ويشهد الحفل تكريم 16 فائزاً بفئات الدورة الرابعة للجائزة، حيث تم اختيار عثمان السعد الأمين العام للجان الأولمبية العربية شخصية العام الرياضية العربية كما تم اختيار الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة لنيل تكريم خاص لدورها في إثراء الحركة النسائية، وتم اختيار جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الشخصية الرياضية الدولية. وجاء اختيار الفائزين بفئات الدورة الرابعة بعد أن تم تحكيم الملفات المترشحة والتي شهدت زيادة كبيرة في عدد المتقدمين على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية، كما شهدت مشاركة ملفات من اللجان الأولمبية الوطنية من مختلف دول العالم بعد أن تم فتح باباً المشاركة لهم في مجال الإبداع المؤسسي. وبلغ إجمالي المترشحين 289 ملفاً، حيث ترشح للجائزة على المستويين المحلي والعربي 190 ملفاً من 19 دولة تم استبعاد 37 ملفاً منها لعدم استكمال متطلبات الترشح وتم تحكيم 153 ملفاً إماراتياً وعربياً، ترشح للجائزة على المستوى الدولي 99 لجنة أولمبية وطنية تم استبعاد 82 ملفاً منها لعدم استكمال متطلبات الترشح وتم تحكيم 17 ملفاً دولياً، ليكون إجمالي الملفات التي تم تحكيمها 170 ملفاً. المستوى المحلي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، نال عبداللـه سلطان حمد مسعود العرياني جائزة الإبداع الرياضي الفردي، ونال حامد محمد أحمد الروسي جائزة أفضل حكم، فيما تم حجب جائزة أفضل إداري بقرار من لجنة التحكيم. ونال فريق نادي النصر بكرة الطاولة للرجال جائزة الإبداع الجماعي، وذهبت جائزة المؤسسة الرياضية المبدعة إلى اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والجيوجيتسو والكيك بوكسينج. المستوى العربي ونال الجزائري توفيق مخلوفي بن يونس بن أحمد صالح جائزة الإبداع الرياضي الفردي العربي بعد فوزه بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد لندن 2012، فيما ذهبت جائزة الإبداع الرياضي الإداري إلى جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، ونالت اللجنة الأولمبية القطرية جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي. المستوى الدولي نالت اللجنة الأولمبية الوطنية البريطانية جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي على المستوى الدولي تقديراً لجهودها في استضافة دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 وتكوين منتخبات بريطانية منافسة في جميع الرياضات. الفئات التقديرية اعتمد مجلس الأمناء فوز العديد من الرياضيين والمؤسسات الرياضية بالجوائز التقديرية التي تمنح سنوياً، وقد جاء الاختيار على النحو التالي: منح جائزة الرياضي العربي الناشئ الذي حقق نجاحات متميزة مناصفة إلى المصري علاء الدين القاسم الحاصل على الميدالية الفضية في لعبة سلاح الشيش بدورة الألعاب الأولمبية الماضية، والتونسية حبيبة الغريبي صاحبة فضية سباق ثلاثة آلاف موانع في الأولمبياد، ومنح لقب الفئة ذاتها على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المر بن حريز. ونالت المغربية نجاة الكرعة جائزة تقديرية عن فئة «رياضي حقق نجاحات رياضية في ظل تحديات انسانية كبيرة» بعد نيلها ميدالية ذهبية وتحطيم الرقم القياسي العالمي في دورة الألعاب البارالمبية الماضية في لندن، فيما نالت اللجنة الأولمبية الأوكرانية جائزة تقديرية عن فئة «فريق حقق نجاحات رياضية ترتكز على القيم» لقيامه بالعديد من المبادرات والمشاريع الرياضية الرائدة.
#بلا_حدود