الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

الشماخ: ودعت مقاعد البدلاء

تخلص المغربي مروان الشماخ أخيراً من مقاعد البدلاء في فريق أرسنال الإنجليزي، وانتقل معاراً إلى فريق ويستهام يونايتد مدة ستة أشهر، في محاولة لاستعادة علاقته بالمستطيل الأخضر وتسجيل الأهداف التي جعلته يغيب عن منتخب المغرب المشارك في نهائيات أمم إفريقيا الشهر الجاري في جنوب إفريقيا. ورفضت جماهير ويستهام وابن مالك النادي انضمام المغربي إلى صفوف الفريق، لا سيما أن اللاعب غاب عن الملاعب مدة طويلة، ويحتاج إلى الوقت لاستعادة مستواه، بينما الفريق يحتاج إلى عناصر مميزة تسهم في إخراجه من قاع ترتيب الدوري الإنجليزي، إذ يقبع في المركز الحادي عشر برصيد 26 نقطة جمعها من سبعة انتصارات وخمسة تعادلات وثماني هزائم. وأكد اللاعب المغربي بعد انتقاله إلى فريقه الجديد أنه لا يريد تضييع المزيد من الوقت، ويسعى للعب وإثبات ذاته من جديد، بعدما جعله الفرنسي أرسين فينغير خارج حساباته نهائياً هذا الموسم. وأوضح الشماخ «أنا سعيد بانضمامي إلى فريق ويستهام يونايتد، وهي خطوة مهمة في مسيرتي الرياضية، أرغب في اللعب باستمرار وعدم تضييع المزيد من الوقت، لم أحظَ بفرصة كاملة في أرسنال، اعتماد أرسين فينغير على مهاجم وحيد قلص من فرصي في المشاركة أساسياً، وأنا حالياً متعطش لتسجيل الأهداف بصحبة فريقي الجديد». وكان مدرب ويستهام سام ألاردايس عبّر عن إعجابه باللاعب المغربي وثقته بكونه سيشكّل إضافة قوية لهجوم الفريق ويعوض غياب الدولي أندي كارول المصاب والغائب عن الفريق. وفضّل مروان الشماخ عدم استقبال مدرب المنتخب المغربي رشيد الطاوسي الذي زار إنجلترا أخيراً، بغية التركيز على مستقبله الرياضي، وهو ما أغضب مدرب أسود الأطلس من المهاجم الذي شكّل طيلة ثماني سنوات قلب الهجوم الهداف والعميد الثاني في صفوف المنتخب، لكنه لم يغلق الباب نهائياً أمام عودته في المستقبل القريب.
#بلا_حدود