الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

شكراً حاكم دبي

منذ طفولتي تخلبني لفظة (العمّال) بما فيها من مهنية وجدية لا تسمح للعواطف كثيراً أن تبرز على السطح. تستهويني الحياة الصعبة، وأرى الحرية تلمع في أعين الكادحين. طيلة حياتي لم يحدث أن تعاملت بتعال مع من هم أقل مني مركزاً أو مالاً، هذه معايير قذرة أرفضها، ولا أعرف هل أنا أفضل عند الله أم هؤلاء الناس؟ وإن كنت غالباً أميل إلى الاحتمال الأخير، فأنا أرى في أكثرهم إخلاصاً وخيراً. لا أجد مناسبة لأن أذكر ذلك، إلا أن صحيفة «الرؤية» نقلت خبراً عن أن الشيخ محمد بن راشد ذكر عبر حسابه في تويتر أن «يوم الجلوس» في الرابع من يناير لن يخصص له أي مظاهر احتفالات أو فعاليات، وهناك فئة مهمة في المجتمع تحتاج منا التقدير والاهتمام والشكر، وأيضاً الاحتفال بها. مضيفاً: في هذا العام سنحتفي بفئة جديدة هم موظفو الخدمات الأساسية العامة في مجتمعنا من عمال النظافة والزراعة والبناء وسائقي المواصلات العامة، وجميع العاملين في المهن المشابهة. ودعا الجميع إلى شكر هذه الفئات وتقديم الهدايا لهم لأنهم يسهمون في جعل الحياة في مجتمع الإمارات أسهل وأفضل وأيضاً أجمل، قالها بهذه الصيغة «كل واحد منا يمكن أن يشكر العامل الذي ينظف أمام بيته بهدية بسيطة، أو الذي يزرع الشارع القريب منه، أو يعطي هدية صغيرة لمن يعملون في منزله، سنقول لهم جميعاً (شكراً لكم)، وسأكون أولكم». في الحقيقة أدهشني منطقه، وأدهشني أكثر إذابته كل الحدود التي تفصل بين الأجناس البشرية، ومراعاته لكل مكونات الحياة الإماراتية. شكراً لك حاكم دبي. للتواصل مع الكاتبة: [email protected]
#بلا_حدود