الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مانحاً مالي صدارة المجموعة.. كيتا يُجهز على النيجر بهدف

قاد سيدو كيتا منتخب مالي للفوز على نظيره النيجري بهدف نظيف أمس، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية. وسجل سيدو كيتا لاعب وسط داليان الصيني هدف المباراة الوحيد قبل النهاية بست دقائق ليمنح بلاده ثلاث نقاط غالية على ملعب نيلسون مانديلا باي. وحصد منتخب مالي أول ثلاث نقاط له في رصيده ليتصدر ترتيب المجموعة الثانية، فيما يقتسم منتخبا غانا وجمهورية الكونغو المركز الثاني برصيد نقطة واحدة، ويتذيل منتخب النيجر ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط. وسيطر منتخب مالي على أغلب فترات المباراة وأهدر الفريق العديد من الهجمات السهلة خاصة عن طريق سيدو كيتا. وعلى الجانب الآخر بدأ منتخب النيجر المباراة مهاجماً منذ الدقيقة الأولى، ولكنه سرعان ما تحول لأداء الدور الدفاعي لصد طوفان هجمات الفريق المالي. ولم تشهد الدقائق العشر الأولى من المباراة أي هجمات حقيقية على المرميين .. وسط حالة من جس النبض بين الفريقين. ولكن الأفضلية مالت بعض الشيء لصالح منتخب النيجر الذي حاول الاحتفاظ بالكرة لأطول وقت ممكن لمنع مفاتيح اللعب في منتخب مالي من الوصول إلى مرمى كاسالي داوودا. وباستثناء الدقائق العشر الأولى من المباراة، كان المنتخب المالي أفضل من نظيره النيجري حتى قبل خمس دقائق على نهاية شوط المباراة الأول، ولكن لم يشفع للفريق في الوصول إلى الشباك. وأطلق ماهمان تراوري تسديدة صاروخية من مسافة 30 ياردة مرت بالكاد بجوار القائم، في واحدة من أخطر فرص الشوط الأول. ومرت الدقائق الخمس الأخيرة من أحداث الشوط الأول دون أن تشهد جديداً ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلباً. ومع انطلاق الشوط الثاني واصل منتخب مالي سيطرته على مجريات اللعب ما أجبر كل لاعبي النيجر تقريباً على التراجع إلى وسط ملعبهم. وكاد سيدو كيتا أن يتقدم بهدف في الدقيقة 53 عبر تصويبة صاروخية ولكن حارس النيجر كاسالي داودا أنقذ مرماه من هدف محقق. وتواصلت خطورة منتخب مالي على مرمى الخصم، ومن إحدى الهجمات كاد تراوري أن يفك لوغاريتما المباراة ويسجل هدف السبق في الدقيقة 65 ولكن تسديدته القوية مرت بالكاد بجوار القائم. وقبل عشر دقائق على نهاية المباراة ضاعت أخطر فرصة لمنتخب النيجر عن طريق محمد بشار الذي تسرع في تسديد الكرة وهو على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى. ولكن سيدو كيتا عوض فريقه عن كل الفرص التي أهدرها على مدار شوطي المباراة ونجح في خطف هدف الفوز القاتل لمنتخب مالي قبل ست دقائق على النهاية من تمريرة عرضية أرسلها فوسيني دياوارا ولكن حارس النيجر كاسالي داوودا أخطأ في تشتيت الكرة التي وصلت سهلة إلى كيتا الذي لم يجد أي صعوبة في إيداعها إلى داخل الشباك. ولم تشهد الدقائق الأخيرة من المباراة أي جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بفوز منتخب مالي بهدف نظيف.
#بلا_حدود