الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

الأكثر نفوذاً في العالم للعام الثالث على التوالي.. ميركل وهاجس أوروبا الألمانية

للسنة الثالثة على التوالي، تحافظ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على موقعها على رأس اللائحة التي تعدها مجلة فوربس الأمريكية بأسماء النساء المئة الأكثر نفوذاً في العالم. وبررت المجلة تصنيفها لميركل العام الجاري بأنها تشكل الظهير القوي للاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تحملها عبء ومصير عملة اليورو على كتفيها. ويرى مراقبون أن ميركل نجحت في ترسيخ ارتقاء ألمانيا كقوة اقتصادية تملي شروطها وقوانينها على الدول الأوروبية الأخرى، كما نجحت في استغلال الأزمة التي عصفت بالاتحاد الأوروبي، وأسهمت في تغيير وجه القارة. ولا شك في أن نفوذ المؤسسات الأوروبية، مثل البرلمان والمفوضية الأوروبيين، قد تقوض بسبب أزمة اليورو، ووجدت ميركل النتيجة المتمثلة في انتقال السلطة أو النفوذ من المؤسسات الأوروبية إلى الدول فرصة لأن تحتكر ألمانيا، باعتبارها القوة الاقتصادية المهيمنة على أوروبا، مقاليد القرار. على أن أوجه الشبه بين المستشارة الألمانية وبيسمارك في غير محلها، فألمانيا اليوم لفظت الهيمنة العسكرية وطموحاتها التوسعية، وهي تقف موقف الحياد العسكري واحتذت النموذج السويسري، وانتهجت سياسة بيئية، لذا عارضت التدخل الفرنسي والبريطاني في ليبيا، وشاغلها اليوم هو قضايا البيئة، وهيمنتها على أوروبا مالياً واقتصادياً. ويعكس إصرار ميركل على فرض خطة تقشف صارمة على أوروبا، ميل الألمان إلى ما يحسبونه مبادئ جامعة وعامة، كأن ما يناسبهم يلائم غيرهم، فالسياسة التي تُرتجى منها فائدة في بلدهم يفترض بها أن تؤتي ثمارها في الدول الأخرى.
#بلا_حدود