السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

بوهندي: الأرقام لمصلحة العين ولكن للميدان كلمته

أكد المحلل الرياضي جمال بوهندي، أن الأرقام والحسابات والنتائج وثبات المستوى تؤكد أفضلية العين في مواجهة الوصل، ولكن مع ذلك تبقى كلمة الميدان هي الفيصل لتحديد بطل نسخة 2018 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة. وأوضح، جميع الإحصاءات والمميزات لأي فريق على الآخر مع إطلاق صافرة الحكم تصبح من الماضي، ولا أثر لها في أرضية الملعب التي تعتمد على ما يقدمه اللاعبون من جهد، مشيراً إلى أن الزعيم يمر بأفضل حالاته الفنية حالياً بحسمه للقب الدوري، وتطلعه لإحراز الثنائية، إلا أن طموحاته تصطدم برغبة الوصل في ختام الموسم بأفضل شكل ممكن، وهو القتال على تحقيق الكأس الأغلى. وأضاف، إرادة كرة القدم أثناء التسعين دقيقة ستكون لها الكلمة الحاسمة في نهائي الخميس، بالرغم من الفوارق الفنية بين الفريقين وترجيح كفة العين، إلا أن الإمبراطور ليس بالخصم السهل المنال، فهو سبق وأن تعادل مع العين في بداية الدوري، وعاد الزعيم ليكسبه بالثلاثية على أرضه، وهذه المؤشرات تظل في الأذهان فقط دون أن يكون لها تأثير على عطاء اللاعبين، فمن يلعب بتركيز عالٍ وأخطاء أقل سيكون فائزاً لا محالة. وتابع: الفريقان في حالة من الجهوزية التامة للمواجهة، ولا يعانون من غيابات مؤثرة، ففي جانب الوصل يغيب الثنائي عبدالله النقبي وسالم العزيزي، ولكن مدربه لن يعجز عن تجهيز البدلاء، فلا يمكن أن نعلق خسارة الوصل لغيابهم على سبيل المثال، وفي المقابل نجد مدرب العين زوران يتخير الأنسب للدفع به منذ بداية اللقاء. وحذر بوهندي لاعبي الوصل من مغبة الوقوع في أخطاء «إذا أخطأت فإن العين سيعاقب ولن يرحمك كما حدث مع فرق في دورينا تلقوا هزائم قاسية من الزعيم، ولذا على لاعبي الإمبراطور العمل على تلافي الأخطاء المؤثرة، خصوصاً في الشق الدفاعي، وأن يفعّل مدربهم المنظومة الدفاعية دون الاعتماد على خط الدفاع فقط لصد هجوم العين الكاسح».
#بلا_حدود