السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

العتيبة: مهرجان منصور بن زايد من أهم التظاهرات الرياضية والحضارية عالمياً

أكدت سفيرة الدولة لدى إسبانيا الدكتورة حصة العتيبة، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة، عزز علاقات الإمارات مع مختلف دول العالم، وقدم خدمة كبيرة للدبلوماسية الرسمية من خلال الدور الإيجابي الذي يلعبه في العلاقات الخارجية. وأضافت العتيبة، على هامش الملتقى العالمي لسباقات الخيول العربية الذي تحتضنه مدريد بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن المهرجان أصبح واحداً من أهم التظاهرات الرياضية والحضارية على مستوى العالم، والأكثر اهتماماً بالخيول العربية. وشددت على أن تنظيم الملتقى العالمي، والذي يختتم الأحد المقبل في مدريد، كان رسالة عميقة المحتوى وجدت تقديراً كبيراً من النخب والشعب الإسباني. وأضافت أن الرسالة أكدت للحكومة والشعب تقدير دولة الإمارات لإسبانيا، خصوصا أنها من الدول الصديقة التي تقف مع الإمارات دائماً في كل المحافل الدولية، وهنالك الكثير من الروابط القوية بين البلدين. وأوضحت سفيرة الدولة لدى إسبانيا أن الملتقى العالمي يحقق العديد من الفوائد للمختصين بالخيول، ويتيح لهم فرصة النقاش والتطوير، لافتاً إلى أن الملتقى في تسع سنوات حقق العديد من المكاسب للخيول العربية، بخطة وتوجيه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الذي جعل من الخيل العربي مكان اهتمام العالم. 90 دولة في السياق ذاته، تواصلت فعاليات الملتقي، الذي يجرى برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ضمن النسخة العاشرة من المهرجان، وبالتزامن مع (عام زايد) والاحتفاء بمرور 100 عام على مولده، وتحت شعار (عالم واحد 6 قارات .. أبوظبي العاصمة)، بمشاركة أكثر من 90 دولة ومئات من الخبراء والباحثين في مختلف الجوانب التي تعنى بسباقات الخيول العربية. وعقد مؤتمر صحافي بمشاركة المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا» مدير عام الوثبة ستاليونز رئيسة لجنة سباقات السيدات «افهار» لارا صوايا، ومدير عام الأرشيف الوطني عبدالله الريسي، ومدير عام نادي أبوظبي للفروسية عدنان النعيمي، ورئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «افهار» فيصل الرحماني. بطولة البوني اطلع أعضاء المؤتمر على آخر الاستعدادات لانطلاقة الملتقي العالمي لخيول السباق العربية، والندوات التي سيتم تقديمها والمحاور التي تشتمل عليها، إلى جانب سباقات السرعة والقدرة. وأوضحت لارا صوايا أنه «حسب توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سيمثل منتخب الإمارات في سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات كل من الفارسات، إليازية الرميثي، عالية الصبوري، أسماء الجناحي، شذرة الحجاج، ونوف عبدالله». وأعلنت أن المهرجان سيرعى بطولة العالم للخيول الصغيرة، التي ستستضيفها مدريد في عام 2020. تمكين حث الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيول (إيفهرا) في جمعيته العمومية في مدريد أمس الأول، البلدان الأعضاء على تشجيع مزيد من الفرسان المتدربين لتمكينهم من المشاركة في سلسلة سباقات بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية. وحضر المؤتمر العديد من الدول الأعضاء، بما فيها أوروجواي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، أستراليا، البحرين، بلجيكا، البرازيل، كندا، قبرص، الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هولندا، المجر، إيطاليا، ماليزيا، نيوزيلندا، المغرب، بيرو، بولندا، بورتوريكو. وجاء الاجتماع قبل المنتدى العالمي للخيول العربية، المقرر أن يعقد في مدريد من الثاني حتى الرابع من مايو الجاري، تحت مظلة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي لسباقات الخيول العربية الأصيلة. سباق حصري في البرازيل أفادت رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديمية سباق الخيل (إيفهرا) لارا صوايا في كلمتها الافتتاحية، بأن الاتحاد يدرك أن العديد من القضايا تمنع الدول الأعضاء من إرسال المزيد من المتدربين بسبب قيود السفر والتأشيرات، كاشفة عن سباق حصري في البرازيل بأمريكا الجنوبية سبتمبر المقبل. وأكدت أن كل متسابق يجب أن يكمل خمسة انتصارات، ليتمكن من المشاركة في سباقات المهرجان، مشيرة إلى أن هناك عشرة سباقات للفرسان المتدربين في إطار المهرجان، بمشاركة عشرة فرسان في كل سباق. وكشف عن الانتهاء من إعداد عشرة طلاب لعام 2018 لإيفادهم إلى بلدان أخرى في منحة دراسية، في إطار تبادل الفرسان بين الأكاديميات، مطالبة بمزيد من التنسيق بين الدول الأعضاء لجعل السباقات أكثر نجاحاً.