الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

منظمة آسيا 2019 تسمي زهير بخيت وماجد عبدالله سفيرين للكأس

اختارت اللجنة المنظمة المحلية العليا لكأس آسيا (الإمارات 2019) نجمي الكرة الإماراتية زهير بخيت والسعودية ماجد عبدالله سفيرين للبطولة في نسختها الجديدة التي تنظم في الخامس من يناير حتى الأول فبراير المقبلين، على ثمانية ملاعب في أبوظبي ودبي والشارقة والعين، وسط مشاركة 24 منتخباً. وقدم مدير البطولة مدير المكتب التنفيذي عارف حمد العواني النجمين إلى وسائل الإعلام بعد ختام مراسم قرعة نهائيات كأس الأمم الآسيوية في نسختها السابعة عشرة التي نظمت الجمعة في فندق أرماني برج خليفة، بحضور شخصية وتعويذة البطولة «منصور وجراح» إلى جانب الحُلة الجدية للكأس القارية. ويعد زهير أحد أبرز نجوم الكرة الإماراتية، حيث شارك من قبل في ثلاث مرات في نهائيات كأس آسيا، إلى جانب المشاركة في نهائيات كأس العالم 1990 في إيطاليا. في المقابل، يملك ماجد عبدالله أسطورة الكرة السعودية تاريخاً حافلاً بالألقاب والإنجازات على صعيد المنتخب ونادي النصر السعودي، حيث حصد كأس الأمم الآسيوية لعامي 1984 و1988 وقاد المنتخب السعودي للتأهل لأولمبياد لوس أنجلوس في أمريكا لعام 1984 والتأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى بتاريخ المنتخب عام 1994 وغيرها من الألقاب الآسيوية والخليجية والعربية. من جهته، أعرب مدير البطولة مدير المكتب التنفيذي عارف حمد العواني عن فخر اللجنة المنظمة المحلية باختيار النجمين البارزين وصاحبَي التأثير القوي في الكرة الآسيوية لقائمة سفراء بطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، مضيفاً «إن اختيار زهير بخيت وماجد عبدالله سيشكل إضافة قوية لاستضافة البطولة ودعماً كبيراً للحملات الترويجية ضمن مساعينا لإخراج الحدث في أبهى صور النجاح التنظيمي». وبيّن «النجمان يمثلان قدوة مميزة وقصة ملهمة لأجيال الحاضر بإنجازاتهم الكبيرة على صعيد القارة الآسيوية والعالمية، مؤكداً أن قائمة سفراء البطولة ستضم نجوماً بارزين من دول آسيوية أخرى، دعماً لبصمات النجاح للبطولة وإثراء شعوب القارة بأساطير كروية شكلت علامة فارقة في تطور الكرة الآسيوية».