الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

رومانيا تستضيف الملتقى العالمي للخيول العربية صيف 2019

كشفت اللجنة المنظمة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة عن إجراء النسخة العاشرة للملتقى العالمي للخيول العربية 2019، ضمن نشاطات مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، في العاصمة الرومانية بوخارست صيف 2019. وتسلم سفير الدولة لدى هولندا سعيد النويس، علم المهرجان من سفيرة الدولة لدى إسبانيا الدكتورة حصة العتيبة، والمديرة التنفيذية لمهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية لارا صوايا في ختام الأمسية الاحتفالية «جالا دينر» بمناسبة ختام نشاطات النسخة التاسعة للملتقى العالمي في العاصمة الإسبانية مدريد. وحضر الحفل عدد من سفراء الإمارات في الخارج، وأكثر من 400 شخص، يشكلون أعضاء الملتقى العالمي من 90 دولة يمثلون القارات الست. وعبر سعيد النويس عن فخره بإجراء النسخة العاشرة للملتقى العالمي للخيول العربية ضمن مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في بوخارست 2019. وأفاد النويس بأن هذه النسخة من المهرجان تكتسب أهمية كبرى، لأنها تأتي تزامناً مع الاحتفال بعام زايد، وذلك عرفاناً بما قدمه هذا القائد الفذ في بناء دولة الإمارات. وأضاف «نحن فخورون بأننا عاصرنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتعلمنا منه الكثير كالتواضع والحكمة، لن يوفيه هذا التكريم حقه ويعتبر شيئاً قليلاً لما قدمه للإمارات وللأمة العربية». وأكد أن ملتقى الخيول العربية الأصيلة الذي نظم في مدريد، كان ناجحاً من جميع النواحي، عبر الحضور المميز لكل المهتمين بالفروسية والخيول العربية الأصيلة من مختلف دول العالم. بدورها، أشارت الدكتور حصة العتيبة إلى أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية، رسم لوحة جميلة في إسبانيا وترك مردوداً إيجابياً، بعد أن حقق الملتقى العالمي نجاحاً كبيراً، وترك ردود فعل إيجابية ومشرفة لكل عمل إماراتي وعربي. احتفال بمئوية زايد بدورها أوضحت لارا صوايا أن أسبوع الملتقى في إسبانيا كان حافلاً ومميزاً، وحقق العديد من المكاسب للخيول العربية الأصيلة، وزاد على نجاح الملتقى الاحتفال بمرور 100 عام على مولد الشيخ زايد، طيب الله ثراه. ولفتت صوايا إلى «أن احتفالنا بذكرى ميلاده الـ 100 بمشاركة كبيرة من الجميع وبلوحة شخصية، أعتبرها عملاً فنياً رائعاً، قمنا بإهدائها إلى سفارة الدولة لدى إسبانيا، بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ليكون ختام الملتقى مسكاً وفي حدث تاريخي مهم». وأشارت إلى انتقال الملتقى في العام المقبل إلى بوخارست، على الرغم من أنها حديثة في سباقات الخيول العربية، مؤكدة أن رومانيا أصرت على استضافة هذا الحدث الذي أصبحت تترقبه الدول.