الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

اليخت زعبيل يقل اللجان وفتح المستشفى العائم في صير بونعير

وصلت إلى جزيرة صير بونعير، الأربعاء، طلائع قافلة اللجنة المنظمة لسباق القفال الثامن والعشرين للمسافات الطويلة والذي ينظم سنوياً برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وينطلق من هناك صباح يوم السبت المقبل. وأكملت اللجنة المنظمة للسباق التحضيرات الخاصة بالسباق والمخصص للسفن الشراعية المحلية فئة 60 قدماً، حيث أغلق يوم الثلاثاء باب التسجيل للمشاركة في الحدث، ووصل عدد المحامل المسجلة لخوض غمار المنافسات في سباق النسخة الحالية الثامن والعشرين إلى 126 سفينة سوف تتجمع في جزيرة صير بونعير، وترفع أشرعتها إيذاناً ببدء رحلة العودة إلى الديار في مشهد مهيب يذكرنا برحلة الآباء والأجداد في الماضي بحثاً عن الرزق الوفير من خيرات بحر الخليج العربي. وينطلق السباق المرتقب يوم السبت المقبل في الصباح من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية قبالة فندق (برج العرب) لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً مروراً بجزيرة القمر في عمق الخليج العربي، والتي تعتبر خط النهاية الأول في حالة حدوث طارئ وعدم إكمال وصول السفن إلى مكان خط النهاية. ووصلت إلى جزيرة صير بونعير بسلام يوم أمس اليخت العتيد (زعبيل) والذي يقل أعضاء اللجنة المنظمة واللجان المعاونة، استعداداً لاستقبال المشاركين في الجزيرة ومتابعة التجهيزات للسباق، ورافق اليخت زعبيل إلى هناك اليخت (فتح) والذي يمثل المستشفى المتحرك، والذي يعمل على خدمة المشاركين وأعضاء اللجنة المنظمة في توفير أقصى درجات الرعاية الصحية، ويرافق كذلك (سينار) السفن عند التحرك إلى جزيرة صير بونعير. ومن المنتظر أن يتوجه إلى جزيرة صير بونعير اليوم أيضاً الباخرة الشندغة التي سوف تقل وفد قناة مؤسسة دبي للإعلام التي سوف ترافق السباق في تغطية غير مسبوقة، مثلما كان في السباقات الماضية من عمر القفال. جهوزية القفاي 4 والحظاي 7 وجه نوخذة السفينة القفاي 4 عبيد سعيد الطاير الشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً على دعمه المتواصل واهتمامه الكبير بإنجاح الحدث منذ التأسيس عام 1991 حتى النسخة الثامنة والعشرين. وأوضح الطاير، الذي قاد القارب فارس 46 للفوز بلقب النسخة الثانية عام 1992 ثم السفينة القفاي 4 للفوز بلقب النسخة التاسعة عشرة عام 2009، أن أهل البحر ممتنون كثيراً لسمو راعي الحدث والذي يسعدهم دائماً بالمكارم المتواصلة. وأضاف «طاقم السفينة (القفاي 4) والسفينة (الحظاي 7) بقيادة شقيقه النوخذة المخضرم محمد سعيد الطاير ستكونان جاهزتين للمنافسة في السباق الكبير، جنباً إلى جنب مع بقية السفن المشاركة في السباق، والتي يسهم تواجدها بلا شك في إنجاح التظاهرة الرياضية البحرية التراثية الكبيرة». حلة زاهية في أم سقيم لبس مقر الاحتفالات في شاطئ أم سقيم في جميرا، المكان الذي اختارته اللجنة المنظمة لتنظيم مراسم التتويج والختام، حلة زاهية في انتظار وصول طلائع المحامل الواصلة إلى خط النهاية. وتابعت اللجنة المنظمة برئاسة نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية علي ناصر بالحبالة وعضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي محمد عبدالله حارب ومشرف السباقات هزيم القمزي الترتيبات المتعلقة بتجهيز الموقع. ويضم الموقع خيمة معرض الصور التاريخية بمناسبة مرور 30 عاماً على تأسيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، إضافة إلى موقعين اثنين لاستوديو القفال، أحدهما خاص بمؤسسة دبي للإعلام، والآخر بمؤسسة أبوظبي للإعلام، إضافة إلى ساحة الاحتفالات وخيمة خارجية، فضلاً عن منصة التتويج التي ستشهد تتويج أبطال النسخة الثامنة والعشرين إضافة إلى أبطال المرحلة الأولى. السجل الذهبي 1991: العوير 47 (43 قدماً) 1992: فارس 46 (43 قدماً) 1993: منصور 36 (43 قدماً) 1993: الأزيب 22 (60 قدماً) 1994: براق 30 (60 قدماً) 1995: براق 30 (60 قدماً) 1996: سردال 83 (60 قدماً) 1997: سردال 83 (60 قدماً) 1998: الجيون 17 (60 قدماً) 1999: داس 45 (60 قدماً) 2000: الرائد 92 (60 قدماً) 2001: براق 30 (60 قدماً) 2002: براق 30 (60 قدماً) 2003: الزير 16 (60 قدماً) 2004:غازي 103 (60 قدماً) 2005: الزير 16 (60 قدماً) 2006:غازي 103(60 قدماً) 2007: أطلس 12 (60 قدماً) 2008: الزير 16 (60 قدماً) 2009: القفاي 4 (60 قدماً) 2010: زلزال 25 (60 قدماً) 2011: دلما مارين 16 (60 قدماً) 2012:الساحل 31 (60 قدماً) 2013: غازي 103 (60 قدماً) 2014: براق 33 (60 قدماً) 2015: غازي 103 (60 قدماً) 2016: زلزال 25 (60 قدماً) 2017: زلزال 25 (60 قدماً) 2018: يتحدد السبت (60 قدماً)
#بلا_حدود