الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

ماجر يعد الجزائريين بمفاجأة ويشدد على الاستقرار

وعد رابح ماجر المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم بالكشف عن مفاجأة تخص تشكيل الفريق الذي سيواجه الرأس الأخضر والبرتغال ودياً مطلع يونيو المقبل، مؤكداً أن «الخضر» بحاجة الآن إلى الاستقرار والانسجام. ورفض ماجر، أمس، الخوض في المزيد من التفاصيل، مبيناً أن «المعسكر الإعدادي للمنتخب المقرر نهاية الشهر الجاري، تحسباً للمواجهتين الوديتين أمام الرأس الأخضر والبرتغال، سيشهد مفاجأة من خلال مشاركة أفضل اللاعبين الذين ينشطون في الدوري المحلي وفي الخارج». وأضاف «الآن انتهى الأمر بعدما أعطيت الفرصة للجميع، أملك نظرة شاملة ووافية عن إمكانات كل لاعب سواء الذي يلعب في الجزائر أو في الخارج. لا بد من ضبط المجموعة التي ستشارك في تصفيات ونهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، لأن الفريق بحاجة إلى الانسجام والاستقرار». وتابع «بعد مباراة البرتغال المقررة في السابع من يونيو في لشبونة سنغلق ملف المنتخب مع تركه مفتوحاً لمن هو أجدر بتمثيل المنتخب الجزائري، حتى نبدأ الإعداد لمباراة جامبيا المقررة في سبتمبر المقبل ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا». من جهة أخرى، حاول ماجر التقليل من وقع الخسارة أمام السعودية بهدفين دون رد، في المباراة الودية التي جمعتهما أمس الأول الأربعاء، بمدينة قادش الإسبانية. وأوضح «رغم الخسارة التي أعتبرها طبيعية، كانت المباراة مكسباً كبيراً للمنتخب الجزائري للمحليين. المواجهة تميزت بالروح القتالية وأفادتنا كثيراً، حيث أعطتنا لمحة عن كل لاعب ومدى أحقيته في اللعب في المستوى الدولي». ولم يخفِ ماجر إعجابه بأداء محمد نعماني مدافع نادي شباب بلوزداد.
#بلا_حدود