الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

الفجيرة يعبر إلى المحترفين بسجل خالٍ من الهزائم

اكتمل مساء الأحد عقد فرق دوري الخليج العربي 2018-2019 بعد صعود الإمارات والفجيرة إلى دوري المحترفين بعد نتائجهما الإيجابية أمام كل من الحمرية وحتا في إطار ملحق الدوري المؤهل إلى المحترفين. حيث استفاد صقور رأس الخيمة من الأسبقية بهدف نظيف في مباراة الذهاب التي احتضنها ملعب نادي الإمارات في رأس الخيمة بالتعادل السلبي في مباراة العودة على ملعب الحمرية ليخطف الإمارات بطاقة الصعود الأولى إلى المحترفين. وفي المباراة الثانية التي استضافها ملعب حمدان بن راشد في حتا خطف ذئاب الفجيرة البطاقة الثانية المؤهلة بعد فوزهم المستحق على مضيفهم حتا بهدف نظيف في مباراة العودة، بعد تفوقهم في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف، معززين حضورهم ضمن الكبار الموسم المقبل في دوري الأضواء. الذئاب تقصي الإعصار أعرب مدرب الفجيرة الدكتور عبدالله مسفر عن سعادته بتأهل الذئاب عقب نهاية المباراة، مشيراً إلى أن الروح القتالية لدى لاعبيه كانت حاضرة في مباراتي الملحق. وأضاف مسفر، عقب نهاية مباراة أمس الأول، «نجحنا في تحقيق المطلوب، واللاعبون قدموا مباراة تاريخية من جهة الانضباط التكتيكي الذي كفل لهم العبور إلى دوري المحترفين، بعد أن توجوا جهودهم في المباراتين بفوزين مستحقين على فريق قوي له خبرة كبيرة في دوري المحترفين، وهو نادي حتا». وثمن مدرب الفجيرة الثقة الكبيرة من قبل إدارة النادي باختياره لإدارة الدفة الفنية لفريق كان يعاني ظروفاً صعبة معروفة للجميع، مشيراً إلى أن نجاحه في أداء مهمته يعود إلى تكاتف جميع الأطراف في الفجيرة، بداية من الجمهور الذي عاد مرة أخرى ليؤازر الفريق عقب فشله في خطف بطاقة التأهل المباشرة بعد تعادله مع خورفكان في المباراة الشهيرة، ثم إدارة النادي التي وفرت له الأجواء المناسبة في الأيام القصيرة التي تواجد فيها، ثم اللاعبين الذين آمنوا مجدداً بحظوظهم في التواجد في دوري المحترفين وذلك عبر الاجتهاد في التدريبات الأخيرة وتنفيذهم للتكتيك الذي رسم لهم في المباراتين. وظل سجل فريق الفجيرة خالياً من الخسارة هذا الموسم ضمن دوري الدرجة الأولى بعد وصوله إلى النقطة الـ 44 من جملة 22 مباراة، حقق الفوز عبر 11 لقاء وتعادل في 11 مباراة وحصده لست نقاط عبر جولتي الملحق المؤهل إلى دوري المحترفين. كوكوسا: مسفر أحدث الفرق في الذئاب عبر مهاجم الفجيرة عمر كوكوسا عن سعادته بعبور فريقه إلى دوري المحترفين، مؤكداً أن التأهل لم يكن نتيجة الصدفة، بل جاء بعد عمل شاق منذ بداية الدوري مع المدرب مارادونا ثم مع المدرب مسفر في آخر مباراتين. وأهدى كوكوسا الفوز والتأهل إلى جمهور النادي الذي زحف خلف الفريق إلى حتا لمؤازرتهم، مشيراً إلى أن اللاعبين كانوا جميعاً في خندق واحد من أجل الظهور في دوري المحترفين. وأضاف هداف الفجيرة «إدارة النادي قدمت الدعم المعنوي المطلوب، والجهاز الفني بقيادة الدكتور مسفر أحدث الفارق عبر جولتي الملحق اللتين أكدتا علو كعب الذئاب». وزاد «التواجد في دوري المحترفين يتطلب منا المزيد من العمل لمواجهة التحديات المقبلة أمام فرق كبيرة، إدارة النادي لن تقصر في حق الفريق، وتعمل ليل نهار من أجل اللعب في المحترفين، وقد تحقق هدفها، وستعمل في الفترة المقبلة على وضع الخطط المناسبة لكي يستمر الفريق في المحترفين لأعوام مقبلة. سوء الحظ بارك مدرب الفريق الأول لكرة في نادي حتا عبدالمجيد النمر التأهل للفجيرة على حساب فريقه، لافتاً إلى أن حتا كان الأقرب لولا سوء الحظ الذي لازم اللاعبين في أكثر من مناسبة. وأشار النمر إلى أن لعنة الإصابات والإيقافات كانت خصماً على قوة الإعصار في مباريات كثيرة، بالإضافة إلى قصر فترة إشرافه على الفريق والتي لم تمكنه من انتشال الإعصار من دوامة الهبوط التي لازمته طوال الموسم، ما ولَّد الإحباط لدى اللاعبين. وأعرب مدرب حتا عن ثقته في عودة حتا الموسم المقبل إلى دوري المحترفين عطفاً على الخبرات التراكمية التي يمتلكها مجلس إدارة النادي واللاعبين على حد سواء. وأضاف «كرة القدم فيها الفوز والخسارة، والفرح والحزن، اجتهدنا في مباريات الدوري لكي نتجنب ملحق الهبوط ولكن لم نوفق، ثم تضاعفت جهودنا في مباراتي الملحق أمام الفجيرة، وأحرزنا نتيجة جيدة في مباراة الذهاب، وكان هدف واحد يكفينا للعبور ولكن لم يتحقق، بعد أن تطايرت الفرص تباعاً من تحت أقدام لاعبينا في زمن اللعب الفعلي للمباراة، ومن هجمة مرتدة تمكن الفريق الضيف من إحراز هدفه في آخر ثواني الزمن المضاف بعد أن تقدم فريقنا بكامله لإحراز هدف يكفل لنا العبور إلى المحترفين». وزاد «أقدم اعتذاري لجمهور الفريق الذي وقف خلفنا في أحلك الظروف، وأتمنى أن نهدي له فرحة العودة إلى دوري المحترفين عقب نهاية الموسم المقبل». الجدير بالذكر أن نادي حتا حصد 16 نقطة من جملة 22 مباراة ضمن منافسات دوري الخليج العربي، محققاً الفوز في أربع مباريات ومتعادلاً في أربعة لقاءات، فيما خسر 14 مباراة، إضافة إلى خسارته جولتي ملحق الدوري أمام الفجيرة 2-1 و1-0. الصقور يستوعب درس الملحق وصف عضو مجلس إدارة نادي الإمارات راشد بطي مباراة فريقه أمام الحمرية بمباراة تلاعبت بأعصاب الجميع، سواء داخل الملعب أم في المدرجات أم للذين تابعوها خلف الشاشات. وأفاد بأن الصقور خطف البطاقة الأولى المؤهلة إلى دوري المحترفين بعد تعادله السلبي أمام الحمرية في مباراة الإياب، مستفيداً من الأسبقية بهدف على ملعب الصقور، مؤكداً أنهم عملوا على تهيئة اللاعبين نفسياً قبل المباراتين. وأشار بطي إلى أن اللاعبين قدموا ملحمة بطولية في المباراتين، مثمناً الدور اللافت للحارس أحمد الشاجي في الذود عن شباك الفريق وتوجيه اللاعبين طوال المباراتين. وزاد عضو مجلس إدارة نادي الإمارات «الظهور مرة أخرى في المحترفين الموسم المقبل يتطلب مسؤولية كبيرة من قبل جميع منتسبي النادي حتى لا يتكرر سيناريو الهروب من الهبوط طوال الموسم». مشيراً إلى أن إدارة النادي وعت درس الملحق وستعمل على من الآن لكي يظهر الفريق بصورة مثالية الموسم المقبل. محروس: حققت هدفي عبر مدرب الفريق الأول لكرة القدم في نادي الإمارات نزار محروس عن سعادته بكسب الرهان وانتزاع بطاقة التأهل. وكشف محروس عن أن الروح القتالية التي تحلى بها اللاعبون طيلة زمن اللقاء كانت كلمة سر المباراة، خصوصاً أن اللاعبين كانوا في الموعد. وأضاف «مساءلة بقائي مع الفريق من عدمه متوقفة على إدارة النادي، ويكفي أنني حققت المطلوب حتى الآن ببقاء الفريق في المحترفين وعدم هبوطه إلى دوري الأولى». ومن جانبه، عبر لاعب الفريق عبدالله موسى عن سعادته بالبقاء ضمن المحترفين وكسب الرهان على حد تعبيره. وأضاف موسى «اللاعبون تعاهدوا على العودة ببطاقة التأهل من ملعب الحمرية على الرغم من قوة المنافس من أجل إسعاد أنصار النادي». يذكر أن صقور رأس الخيمة حقق أربعة انتصارات وتعادل في خمس مناسبات وخسر 13 مباراة من جملة 22 لقاء هذا الموسم برصيد 17 نقطة في إطار منافسات دوري الخليج العربي. فيما فاز الحمرية في تسع مباريات وتعادل في سبع لقاءات وخسر 11 مباراة، من جملة 22 مباراة في إطار منافسات دوري الأولى في الموسم الجاري.
#بلا_حدود