الاثنين - 27 مايو 2024
الاثنين - 27 مايو 2024

نيمار يصف إصابته بإحدى أصعب لحظات حياته

وصف نجم المنتخب البرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي نيمار الإصابة التي هددت مشاركته مع بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم في روسيا بإحدى أصعب اللحظات التي عاشها. وعاش البرازيليون لحظات عصيبة بسبب إصابة نيمار بكسر في مشط القدم اليمنى في أواخر فبراير، لأنهم تخوفوا من احتمال غيابه عن نهائيات كأس العالم المقررة بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين، بعد إجرائه عملية جراحية وابتعاده عن فريقه سان جيرمان. وعاود أغلى لاعب في العالم أخيراً التمارين مع ناديه، وورد اسمه ضمن التشكيلة الرسمية التي أعلنها مدرب المنتخب تيتي لخوض المونديال. وفي حديث مع شبكة «تي في غلوبو» البرازيلية، بث ليل الثلاثاء، أفاد نيمار «أدرك أن الناس قلقون بعض الشيء، لكن لا أحد قدري، ولا يوجد شخص متلهف للعودة مثلي، أو خائف بقدري». واستدعاه تيتي إلى التشكيلة النهائية التي أعلنها الاثنين الماضي، على أمل أن يكون في كامل جاهزيته لخوض النهائيات الروسية. وسيحاول نيمار ورفاقه تعويض خيبة 2014 حين خرجت البرازيل المضيفة من نصف النهائي بهزيمة مذلة أمام المانيا (1 - 7) في ظل غياب نجم برشلونة السابق بسبب إصابته في ربع النهائي ضد كولومبيا. وبدا نيمار عازماً على تعويض ما فاته قبل أربعة أعوام، «حصلت على هذه الفرصة الجديدة لأصبح بطلاً للعالم مع بلادي، إنه حلم يراودني منذ الصغر، إنه هدفي الأساسي، آمل أن تكون كأسي».