السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

كأس ألمانيا .. فرانكفورت ينشد حرمان البايرن الثنائية المحلية

يقف إينتراخت فرانكفورت بين بايرن ميونيخ وتحقيق ثنائية الدوري والكأس المحليين للمرة الـ 12 في تاريخه، عندما يلتقيان غداً السبت في نهائي كأس ألمانيا في كرة القدم على الملعب الأولمبي في برلين، في المباراة الأخيرة لمدرب بايرن المخضرم يوب هاينكس. المباراة الأخيرة ويبدو بايرن مرشحاً فوق العادة لإحراز اللقب، كما تتركز الأنظار على مدرب فرانكفورت، الكرواتي نيكو كوفاتش، الذي يخوض معه مباراته الأخيرة، قبل انتقاله لتدريب بايرن خلفاً لهاينكس، علماً أن كوفاتش حمل ألوان بايرن سابقاً باعتباره لاعباً وأحرز معه الثنائية في 2003. وأكد هاينكس أنه يتطلع لمشاهدة كرة القدم مشجعاً مع زوجته إيريس وكلبه كاندو في منزله العائلي في شفالمتال بالقرب من موننشنغلادباخ «هذا ما يجعلني سعيداً، لذا يسهل علي ترك الوظيفة». هدية سيكون الفوز بمثابة الهدية لهاينكس في مباراته الأخيرة مع النادي الأحب إلى قلبه. وأوضح الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينز رومينيغه أمس الأول «إذا أردنا توديع مدربنا، علينا القيام بذلك مع الثنائية». ويحوم الشك حول مشاركة مهاجم بايرن توماس مولر لمعاناته من التهاب معوي، مبيناً «سأسافر إلى برلين، لكن مشاركتي من عدمها لا تزال مفتوحة». ويخوض بايرن النهائي الخامس في سبع سنوات، فيما يريد فرانكفورت تعويض خسارته في نهائي النسخة الماضية أمام بوروسيا دورتموند 2 - 1. وتوج فرانكفورت أربع مرات بلقب الكأس آخرها في 1988. والتقى الفريقان في نهائي 2006 عندما سجل البيروفي كلاوديو بيتزارو هدف الفوز لبايرن. ويخوض بايرن أول مباراة بعد استدعاء حارسه الدولي مانويل نوير إلى تشكيلة أولية لمنتخب ألمانيا التي تستعد للدفاع عن لقبها في مونديال روسيا 2018. وغاب نوير (32 عاماً) قائد المنتخب، عن فريقه منذ سبتمبر، بعد خضوعه لعملية جراحية بسبب كسر في القدم اليسرى، علماً أنه غاب قبل ذلك لأشهر بسبب إصابة مماثلة. ولم يخض نوير سوى أربع مباريات منذ أبريل 2017. ولم يحسم هاينكس مسألة مشاركة نوير في نهائي الكأس.
#بلا_حدود