الثلاثاء - 25 يناير 2022
الثلاثاء - 25 يناير 2022



محمد بن هزام.

محمد بن هزام.

بن هزام: لا مانع من تنظيم السوبر الإماراتي في أي دولة عربية

أكد الأمين العام لاتحاد الكرة الإماراتي محمد بن هزام الظاهري عدم وجود ما يمنع من تنظيم مباراة السوبر الإماراتي في أي دولة عربية شقيقة، بعد نجاح إقامته في مصر لمرتين.

واعتبر بن هزام إقامة كلاسيكو السودان بين ناديي الهلال والمريخ يوم الجمعة المقبل في أبوظبي هو ترجمة للاتفاقية الرياضية بين الاتحادين السوداني والإماراتي، وعودة إلى تجديد تبادل الفعاليات الرياضية بينهما، مؤكداً أن جسور الحب والود بين الشعبين ممتدة منذ عصور على مختلف المجالات.

واعتبر الظاهري وجود جالية سودانية كبيرة في الإمارات أمراً إيجابياً لضمان الحضور الجماهيري لما يتمتع به الفريقان من جماهيرية عالية محلياً وعربياً وأفريقياً أيضاً.


وأضاف «سنقدم كل ما يخدم الأشقاء من السودان لنجاح الحدث الرياضي، ونسعى لاستضافة المزيد من الفعاليات الرياضية السودانية والعربية والعالمية أيضاً، وسيعمل الجميع على مدار اليوم من أجل إسعادهم وتسهيل أمورهم في أرض الإمارات التي تحمل الكثير من الحب والسلام للجميع».

وقال بن هزام «الأجواء الحماسية بين الفريقين بدأت من الساعات الأولى لوصول الفريقين، وشاهدنا الحضور الجماهيري للمطار، وأيضاً التفاعل الجميل في المؤتمر الصحافي التقديمي، وكل ذلك يدل على أننا سنشاهد كلاسيكو مختلفاً يليق بعام زايد وبالعلاقة الجميلة بين البلدين».

* اهتمام

أعلنت أبوظبي للإعلام عن تخصيص قناة أبوظبي الرياضية الأولى بالكامل، وعلى مدى أربعة أيام متواصلة لتغطية ومتابعة الحدث الرياضي الكبير لمباراة الكلاسيكو السوداني بين فريقي الهلال والمريخ قطبي الكرة السودانية الذي يقام على ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي الجمعة المقبل.

وتتضمن هذه التغطية الموسعة في أيامها الأربعة العديد من الفنون التلفزيونية المختلفة بين البرامج اليومية المباشرة والبرامج المسجلة والأفلام الوثائقية والتقارير والفواصل، بالإضافة إلى التغطيات المباشرة للأحداث المصاحبة من مؤتمرات صحافية وندوات وتدريبات الفريقين واللقاءات المختلفة التي ستقام .

وكانت قناة أبوظبي الرياضية أوفدت فريق عمل إلى السودان لإعداد تقارير من هناك واللقاء مع كل أطراف المباراة مع فريق عمل فني كامل مكث في الخرطوم أسبوعاً تنقل فيها عبر العاصمة المثلثة ومعالمها الشهيرة ثم دخل إلى صرح الناديين ومنشآتهما.

وأنجز فريق العمل ثلاثة أفلام وثائقية عن الخرطوم كمدينة وعاصمة ورمز للسودان وشعبها وعن نادي الهلال وتاريخه ونادي المريخ وتاريخه من حيث المكان والتاريخ والناس.

وأجرى فريق القناة مجموعة من اللقاءات مع النجوم القدامى ومسؤولي الناديين ومع الجماهير والفنانين إضافة إلى حصيلة إخبارية هائلة عن الناديين ونجومهما والمباراة المرتقبة.