الاثنين - 20 يناير 2020
الاثنين - 20 يناير 2020
جاسب عبدالحميد
جاسب عبدالحميد

كبوة كبيرة

وجود فريق الوصل في المركز الثاني عشر في جدول ترتيب دوري الخليج العربي وضع لا يسر محبي الإمبراطور، لأن فريق الذهب له مكانة مرموقة محلياً وخارجياً وعليه أن يراجع وضعه الحالي بهدوء، خصوصاً بعد نهاية الأسبوع الأخير من المرحلة الأولى.

تحدث مثل هذه الكبوات للفرق الكبيرة وتسبب مشاكل بين الجمهور والإدارات من جهة وبين الجمهور واللاعبين من جهة أخرى. لا توجد نظرية جاهزة لمعالجة وضع الإمبراطور الحالي، لكنه في حاجة إلى إجراءات واقعية تفحص كل جزء فيه، من إدارة وجهاز فني ولاعبين وجمهور، فضلاً عن متابعة المؤثرات الخارجية، مثل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الأمور.

يستطيع اللاعبون أنفسهم معالجة صحة الإمبراطور بنسبة كبيرة، لأنهم يمتلكون مقومات تحقيق التغيير وتحسين الصورة، لذا هم يتحملون جزءاً كبيراً مما يحدث لفريقهم.


الفرق الكبيرة تتعثر لكنها لا تستسلم، ويمكنها النهوض من جديد.

حقق الوصل المركز الثالث في الموسم الماضي وقدم عروضاً ممتعة، لكنه يبدو على ما لا يرام خلال المرحلة الأولى من هذا الموسم.

الوصل ليس قضية فريق ينافس في مسابقات محلية، بل يشكل قضية رأي عام، لأنه ينبوع للاعبين الدوليين، وباعتلال صحته، تصاب الكرة الإماراتية بأزمة صحية.

إن أخطر ما يمر به الفريق الأصفر هو جفاء جمهوره وهذا يجب ألا يحدث، فاستمرار مساندة الجمهور وقت الأزمات ضرورة ملحة.
#بلا_حدود