الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

27لاعباً يمهّدون طريق الشارقة إلى منصات التتويج

27لاعباً يمهّدون طريق الشارقة إلى منصات التتويج
واصل فريق الشارقة عروضه المميزة في الموسم الجاري، وتأهل إلى ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم بفوزه على الجزيرة (1 - 0) أمس الأول في دور الـ 16 من البطولة.

ويعتمد الشارقة على 27 لاعباً في كشف الفريق وليس 11 لاعباً، في المنافسة على بطولات الموسم الجاري والعودة إلى منصات التتويج الغائب عنها منذ سنوات.

وأظهر الشارقة حتى الآن تناغماً وانسجاماً كبيرين على صعيد الجهازين الفني أو الإداري، إضافة للوقفة الجماهيرية الكبيرة من أنصار الفريق والتفافهم حول المدرب واللاعبين.


ويتوقع أن ينعكس فوز الشارقة على الجزيرة إيجاباً على أدائه في مباراته الأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي أمام الإمارات الخميس المقبل، والتي يدخلها الملك بهدف الفوز ليتوج بطلاً للشتاء.داميان: انضباط الشارقة سبب خروجنا


أرجع مدرب الجزيرة داميان هيرتوغ خسارة فريقه للانضباط التكتيكي لفريق الشارقة، وقال: «لعبنا أمام فريق يهاجم بشكل سريع ويدافع بانضباط عالٍ».

وأضاف، في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «في الشوط الأول كنا الأفضل، وحرمنا الشارقة من صناعة اللعب، لكن في الحصة الثانية فقدنا زمام المبادرة، وبدأ الخصم يتقدم في اللعب واستطاع تسجيل الهدف الأول».

ونفى مدرب الجزيرة أن يكون لاعبه الدولي علي مبخوت بدأ المباراة متوتراً، وأوضح أن «مبخوت لاعب مميز ولا يوجد سبب يجعله يتوتر في لقاء الشارقة، خصوصاً أنه لعب ضد ريال مدريد العام السابق ولم يظهر عليه التوتر، وهو مهاجم حاسم ولا نتوقع منه أن يسجل في جميع المباريات».

ثقة واطمئنان

رأى مدير فريق الشارقة عبدالعزيز محمد، الشهير بعزوز، التأهل للدور المقبل من الكأس الغالية أمراً طبيعياً في ظل الرتم الذي يسير عليه الفريق منذ بداية الموسم، والإعداد والتحضير المتميز قبل انطلاقه.

وطمأن عزوز جماهير الشارقة بعدم الاكتراث للأحاديث التي تحاول إدخال الإحباط إليهم بأن الفريق لا يملك البدائل أو خيارات متوافرة من اللاعبين للمدرب عبدالعزيز العنبري، وقال: «لعبنا مع الوحدة في ظل غياب ثلاثة عناصر رئيسة (شاهين عبدالرحمن، سيف راشد، ماجد سرور)، ومع ذلك حققنا انتصاراً غالياً خارج الديار».

وأوضح أن العنبري يعتمد على 27 لاعباً في كشف الفريق وليس 11 لاعباً، تحسباً لحدوث الإصابات والغيابات المتوقعة.

معسكر خارجي

وفيما يتعلق ببرنامج الإعداد أثناء فترة توقف الدوري بسبب انطلاق كأس 2019 في الإمارات يناير المقبل، قل عزوز: «سنمنح اللاعبين راحة الأسبوع المقبل، ثم نعود مرة أخرى لمواصلة التدريبات تأهباً للسفر للخارج لتنظيم معسكر في دولة خليجية لم تحدد بعد».

ويخوض الفريق مباراتين وديتين خلال مدة المعسكر المحددة بـ 12 يوماً، لتجهيزه صفوفه بالصورة المطلوبة للنصف الثاني من الموسم الجاري، واستغلال فترة التوقف الطويلة، التي تصل إلى شهر ونصف الشهر في الإعداد الجيد.

سعادة العنبري

من جهته، أعرب مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري عن سعادته بالتأهل إلى ربع نهائي الكأس الأغلى، لا سيما أنه جاء على حساب منافس قوي.

وأشار إلى أن، المباراة كانت صعبة على الفريقين، لذلك حذّر لاعبيه من الوقوع في أخطاء دفاعية يدفع الفريق ثمنها بالخروج من البطولة، والعمل على استغلال الهجمات وترجمتها لأهداف «وهذا ما حدث، وبحمدالله فزنا وتأهلنا بالرغم من إضاعة الكثير من الفرص».

وشدد على أن فريقه يحتاج في المرحلة المقبلة إلى الهدوء للوصول إلى بر الأمان في جميع المباريات، لافتاً إلى أنه واللاعبين يتعاملون مع المباريات بالقطعة كل على حدة، والآن تفكيره منحصر في لقاء الإمارات المقبل بعد أن أغلقوا ملف الكأس الغالية.

لجنة لدراسة احتياجات الملك

بدوره، كشف رئيس شركة الشارقة لكرة القدم محسن مصبح عن تكوين لجنة فنية بصلاحيات كاملة بالتشاور مع المدرب لتحديد احتياجات الفريق للمرحلة المقبلة.

وتتولى اللجنة إعداد تقييم شامل للنصف الأول من الدوري وأداء اللاعبين، لا سيما الأجانب، لوضع جميع الأمور في نصابها الصحيح للمحافظة على المكتسبات التي تحققت حالياً.