الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

اتهام طبيبين بالتسبب في وفاة لاعب إيطالي

فتح مكتب المدعي العام في فلورنسا أمس تحقيقاً بتهمة القتل بالإهمال بحق طبيبين أصدرا شهادات طبية سمحا فيها للاعب الإيطالي الراحل دافيد أستوري بالمشاركة مع فريقه فيورنتينا، رغم أدلة تظهر تعرضه لأزمة قلبية قبل وفاته.

ووجد قائد فيورنتينا جثة هامدة في غرفة الفندق قبيل مباراة في الدوري الإيطالي بين فريقه ومضيفه أودينيزي في الرابع مارس الماضي.

وأظهرت النتائج الأولية لتشريح الجثة أن الوفاة ناجمة عن «بطء في ضربات القلب» لم يتضح سببه.

ووجهت الاتهامات حالياً إلى طبيبين وقعا شهادات لياقة بدنية أعطت أستوري الضوء الأخضر للعب مع فريقه، وهما يعملان مع الهيئات العامة في فلورنسا وكالياري، حيث لعب المدافع لمدة ثماني سنوات.

وجاء فتح التحقيق بحق الطبيبين بعدما نشرت صحيفة «لا ناتسيوني»، التي تصدر من فلورنسا، تفاصيل عن اختباري تخطيط للقلب أجراهما اللاعب في يوليو 2017.

وأظهر التخطيط نتائج غير اعتيادية، لا سيما الثاني الذي أشار إلى أن اللاعب عانى من اضطراب في البطين أو عدم انتظام ضربات القلب.
#بلا_حدود