الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

الترجي يتسلح بالطموح والخبرة لتشريف الكرة العربية والأفريقية في مونديال الأندية

يشعر أنصارالترجي التونسي بالكثير من الفخر عقب الموسم الناجح الذي حققه الفريق، والذي توجه بتاج الأميرة السمراء دوري أبطال أفريقيا، حيث جاء ذلك على حساب الأهلي المصري صاحب الباع الطويل في المنافسة على الرغم من العقبات التي واجهته.ويطمح الفريق التونسي العريق إلى إنهاء العام بإنجاز آخر أكثر بريقاً عبر مشاركته في كأس العالم للأندية التي تنطلق غداً في العين، وذلك بتقديم مستوى يليق بسمعة وتاريخ الكرة التونسية التي بدأت تفقد ألقها على سبيل الأندية في الأعوام القليلة الماضية.

وتعكس مشاركة الترجي التونسي في البطولة تفوق كرة القدم في شمال أفريقيا على بقية فرق القارة السمراء، لترفع من جهة أخرى رصيد الأندية العربية في المنافسة إلى فريقين في ظل وجود صاحب الأرض المستضيف فريق العين الإماراتي.

ويواصل الترجي نهج الوداد البيضاوي المغربي الذي مثّل عرب أفريقيا في الموسم الماضي، بينما سبقه الأهلي المصري الذي يحمل الرقم القياسي (العربي ـ الأفريقي) في عدد المشاركات في البطولة بواقع خمس مشاركات.

وعلى الرغم من التوقعات الكبيرة للوداد في النسخة الماضية من البطولة لجهة الأداء الكبير الذي قدمه في دوري أبطال أفريقيا، فإنه لم يتخط الدور ربع النهائي في مونديال الأندية، وذلك بعد سقوطه أمام باتشوكا المكسيكي بهدف نظيف، ليغادر على أثرها البطولة.

ويشير جدول النسخة الحالية إلى إمكانية مواجهة عربية بحتة بين الترجي والعين في حال تجاوز الأخير عقبة ويلنغتون غداً، وهنا ترجح الإحصاءات كفة العين لجهة تفوق عرب آسيا على أشقائهم من القارة السمراء في المواجهات الثلاث التي جمعت بينهما، فقد اصطدم الرجاء البيضاوي المغربي بالنصر السعودي في النسخة الأولى التي أقيمت عام 2000 لينتهي اللقاء بتفوق الأخير بأربعة أهداف لثلاثة.

وجاءت المواجهة الثانية عام 2005 بين الاتحاد السعودي والأهلي المصري لتؤول الغلبة للفريق السعودي بهدف وحيد، بينما جمع اللقاء الأخير بين السد القطري والترجي التونسي الذي خسر بهدفين لهدف.

ورغم أن تفوق الفرق العربية المنتمية للقارة الآسيوية يبدو جلياً على نظيرتها من القارة الأفريقية في النسخ التي شهدت مشاركة فريقين عربيين أحدهما من آسيا والآخر من أفريقيا، ولكن الإنجاز الأكبر للعرب في البطولة هو بلوغ الرجاء البيضاوي المغربي النهائي في نسخة 2013 حينما استضاف المنافسة، في حين احتل الأهلي المصري الفائز بلقب أفريقيا آنذاك المركز السادس في النسخة نفسها.

أسلحة

يشارك الترجي للمرة الثانية في البطولة (سبق له أن شارك في نسخة 2011) وهو يعتمد على خبرته السابقة، كما يمتاز فريق المدرب معين الشعباني بالكثير من العناصر التي تعيش حالياً سن النضج الكروي بأعمار تتراوح من 22 إلى 28 عاماً، حيث لا يتجاوز حاجز الـ 30 عاماً سوى حارس المرمى معز بن شريفية وخليل شمام قائد الفريق والظهير سامح الدربالي.

ويفقد الترجي ثلاثة من أهم لاعبيه هم محمد علي اليعقوبي وماهر بلصغير ومحمد وائل بالعربي، ولكنه يمني النفس بمواجهة الفائز من لقاء العين الإماراتي وويلينغتون النيوزيلندي في الـ 15 من ديسمبر الجاري على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين والتقدم خطوة أكبر في طريق البطولة.

من جهة أخرى، اقترب نجم الترجي سعد بقير الذي يعد واحداً من أهم اللاعبين داخل أركان الفريق التونسي من المشاركة ليوفر لمعين الشعباني إضافة كبيرة.

مشوار الفريق

نحو المونديال

لم تكن مسيرة الترجي الغائب عن البطولات الكبرى منذ 2011 سهلة نحو المونديال بعدما نجح في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، على حساب الأهلي بأربعة أهداف لثلاثة في مجموع المباراتين.دور المجموعات

الأهلي المصري: 0

الترجي الرياضي:0

الترجي الرياضي: 4

تاونشيب رولرز البوتسواني: 1

الترجي الرياضي: 3

كمبالا سيتي الأوغندي: 2

كمبالا سيتي الأوغندي : 0

الترجي الرياضي:1

الترجي الرياضي : 0

الأهلي المصري:1

تاونشيب رولرز البوتسوانا: 0

الترجي الرياضي:0

ربع النهائي

الترجي الرياضي: 2

النجم الساحلي التونسي: 1

النجم الساحلي التونسي: 0

الترجي الرياضي:1

نصف النهائي

بريميرو دي أوغوستو الأنغولي:1

الترجي الرياضي:0

الترجي الرياضي: 4

بريميرو دي أوغوستو الأنغولي: 2

النهائي

الأهلي المصري: 3

الترجي الرياضي: 1

الترجي الرياضي: 3

الأهلي المصري: 0
#بلا_حدود