الجمعة - 23 يوليو 2021
الجمعة - 23 يوليو 2021
No Image Info

شخصية الزعيم

تمكن العين من إبطال مفاجأة الفريق النيوزيلندي بعدما عاد إلى المباراة وتعادل معه بثلاثة أهداف لكل منهما، قبل أن يتأهل لمقابلة الترجي التونسي في ربع نهائي كأس العالم للأندية.

يحسب للزعيم أنه تمكن من العودة بعد صدمة الأهداف الثلاثة، وهنا تظهر شخصية الفرق الكبيرة التي تتمكن من العودة والاستفاقة متى ما سنحت الفرصة، لكن الوضع سيكون مختلفاً أمام الترجي التونسي والمواجهة ستكون أصعب.

ويحسب لزوران تصحيح موقفه الفني بعدما سحب مهند العنزي منذ الشوط الأول، لأن اللاعب الدولي بعيد عن مستواه لفترة طويلة وكان نقطة ضعف العين ولعب عليها الخصم، وقرار زوران كان في محله لإغلاق الفجوة التي كانت موجودة، ونأمل أن يستعيد مهند تركيزه في أسرع وقت ممكن لأنه بعيد كل البعد عن مستواه المعهود.

الفريق بحاجة إلى المزيد من العمل الفني والحضور الذهني، لأنه دخل المواجهة متأخراً أمام الفريق النيوزيلندي الذي باغت العين بثلاثية مبكرة، ولو كان الخصم ذا مستوى أقوى لزادت الغلة وتأزم موقف العين.

ويجب أن تكون حسابات المواجهة أمام الترجي مختلفة، لأن إمكاناته عالية من حيث السرعة والناحية الفنية والقوة البدنية المعروفة بها الكرة في أفريقيا، كما أن العين من الممكن أن يعاني من الإرهاق لكنها مواجهة مهمة يجب ألا توجد فيها الأعذار.

الزعيم بحاجة إلى الحضور الجماهيري والمؤازرة للذهاب إلى أبعد مدى .. ونطمح إلى رؤية حضور أقوى من مواجهة الافتتاح، لا سيما أن اللقاء أمام فريق متمرس وقوي ولا بد من الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور[email protected]
#بلا_حدود