الاثنين - 20 يناير 2020
الاثنين - 20 يناير 2020
No Image

قميص مرّصع بالانتصارات

فوز العين على فريق ويلينغتون النيوزيلندي في افتتاح كأس العالم الأندية - الإمارات 2018 هدية لعشاقه، خصوصاً أن الزعيم لم يهزم نفسياً بعد أن خسر الشوط الأول بثلاثة أهداف.

عودة العين إلى المباراة وتحقيق التعادل وخوض شوطين إضافيين والفوز بركلات الترجيح دلالة على أن الزعيم لم يفقد أهم سمات هويته البنفسجية، سمات القتال والتركيز إلى آخر ثانية من عمر المباراة.

في كرة القدم، كل شيء يمكن أن يحدث الفرق، مثل «الغثيان» وفقدان شهية التسجيل وتفكك الخطوط، لكن الفرق الكبيرة تعرف كيف تستجمع قواها وتعيد تشكيل خطوطها وصولاً إلى تحقيق هدفها.


نجح الزعيم في الاختبار الأول وأسعد عشاقه بروحه الكفاحية وعدم قبوله بشروط الاستسلام المبكر، لأنه يدرك ما لديه من طاقة كامنة ويعرف تاريخه جيداً، ذلك التاريخ المطرز بالأمجاد الكروية، محلياً وقارياً.

الجمهور على ثقة بأن كل لاعب في العين هو مقاتل يدافع عن شعار القميص البنفسجي المرصع بالانتصارات التاريخية.

جماهير الكرة الإماراتية التي ساندت العين وحفزته على العطاء تتمنى أن يقدم أفضل ما لديه في مواجهته المقبلة أمام الترجي التونسي، لأن هذه المواجهة ستكون مختلفة جداً وتحتاج إلى جهد وتركيز كبيرين، فضلاً عن ضرورة وجود دور واضح للمدرب زوران من حيث توزيع الأدوار على اللاعبين واختيار الطريقة المناسبة التي تساعد على تحقيق الهدف.
#بلا_حدود