الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
فرح سالم

فرح سالم

ملف الأجانب و«المنتفعين»

ما زلت أستغرب من فشل معظم أنديتنا المتكرر في ملف التعاقد مع الأجانب، دائماً ما نشاهد الأخطاء تتكرر حول هذا الجانب في كل موسم وعند كل فترة انتقالات سواء كانت صيفية أو شتوية.

نأمل أن تقف الأندية عند هذه النقطة التي تعد جانباً سلبياً مهماً، لأنه يتسبب في إهدار موارد الأندية بشكل مبالغ فيه، ويمكن من أن نستفيد من كمية الأموال المهدرة في تطوير قطاع الشباب والناشئين بدلاً من تبديل الأجانب من فترة لأخرى.

أعتقد أن السبب الأول يكمن في أن عملية التعاقد منذ البداية لا تكون صحيحة، كما أن معظم أنديتنا تعتمد على السماسرة وأيضاً هناك من يستفيد من عملية التعاقد مع الأجانب وأشياء أخرى عدة.

لذلك نأمل أن تطلع الأندية عبر ورش عمل عن كيفية تعاقد الأندية العالمية مع اللاعبين، حتى لا تكون نسبة فشل اللاعب أكبر من نجاحه مثلما يحدث في دورينا، والأمر الأكثر غرابة أننا بعد كل هذه التجارب الفاشلة ما زلنا نعتمد على الأسلوب ذاته، برؤية اللاعبين عبر يوتيوب وتصديق السماسرة.

لا بد أولاً من إبعاد «المنتفعين» الذين يعدون المشكلة الأساسية ومن بعد ذلك يجب تعيين كشافين من أبناء النادي لمتابعة ملف الأجانب، والتعاقد مع اللاعب وفقاً لاحتياجات الجهاز الفني والفريق.

الأمر بات يدعو للسخرة بعدما شاهدنا ضعف مستوى الأجانب هذا الموسم، ومع المبالغ التي صرفت فيهم وبعقود تمتد لأعوام، ستضطر الأندية لدفع مستحقاتهم من أجل إنهاء عقودهم وبعضهم لم يلعب سواء مباريات معدودة دون أي جدوى .. وهو أمر مؤسف جداً في حق أنديتنا، لأن الأكاديميات أولى بهذه الأموال المهدرة نتيجة أخطاء «شخصية».
#بلا_حدود