الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

مونديال البنفسج

تأهل فريق العين إلى نهائي كأس العالم للأندية، بعد فوزه على ريفر بليت الأرجنتيني 5 ـ 4 بركلات الجزاء الترجيحية على استاد هزاع بن زايد في العين أمس.

وضرب العين موعداً في المباراة النهائية مع الفائز من ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وكاشيما إنتلرز الياباني في نصف النهائي على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي اليوم.

وأصبح العين ثاني فريق عربي يصل إلى النهائي، بعد الرجاء البيضاوي المغربي، الذي كان خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني 0-2 في نهائي نسخة 2013 في مراكش.


وكان الوقت الأصلي انتهى بالتعادل (2-2)، ليتم اللجوء إلى وقت إضافي على شوطين انتهى هو الآخر دون جديد لتكون كلمة الفصل عبر ركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت في النهاية لصالح العين.


وتقدم العين بهدف مبكر حمل توقيع مهاجمه السويدي ماركوس بيرغ بعد مضي ثلاث دقائق فقط من بداية المباراة.

ولكن ريفر بليت نجح في قلب الطاولة على صاحب الأرض ورد بهدفين عن طريق رافاييل سانتوس بوري في الدقيقتين 11 و16.

وأدرك البرازيلي كايو فيرنانديز التعادل للعين في الدقيقة 52.

خالد عيسى رجل المباراة

للمرة الثانية اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم حارس العين خالد عيسى أفضل رجل في المباراة.

ودخل حارس مرمى العين خالد عيسى التاريخ من أوسع أبوابه، وحفر اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ العين والبطولة، باستبساله في المباراة وتكسيره هجمات ريفر بليت على خط المرمى.

وواصل عيسى خطف الأضواء في البطولة، وتصدى للركلة الترجيحية الخامسة، ليقود الزعيم إلى المباراة ودخول التاريخ من أوسع أبوابه.

كايو قول وفعل

لعب لاعب العين المحترف البرازيلي كايو لوكاس مباراة كبيرة، وسجل هدف التعادل الثاني لفريق العين في الدقيقة 52. وكان كايو وعد في تصريحات صحافية أمس الأول بتسجيل أول أهدافه في البطولة، والذي كان أمس في مرمى ريفر بليت من مجهود فردي رائع.تفاعل جماهيري

عادت أعداد كبيرة من الجماهير العيناوية أدراجها لعدم تمكنها من الحصول على تذاكر المباراة، حيث نفدت التذاكر وتحديداً تذاكر الفئات الشعبية باكراً.

وتفاعلت جماهير العين الحاضرة في المدرجات في الشوط مع تألق فريقها وظلت تلوح بأضواء أجهزة هواتفها المحمولة في منظر رائع وكان لتشجيعها مفعول السحر على مردود فريقها والعكس على ريفر بليت.

حالة بدنية قوية

ظهر العين بحال بدنية جيدة في المباراة رغم التوقعات بأن يعاني من الجانب البدني، بعدما قدم مباراة بدنية كبيرة أمام الترجي التونسي في ربع النهائي.

وساعد الدعم الجماهيري الكبير لاعبي العين على التغلب على كل معاناتهم البدنية بسبب لعب ثلاث مباريات دولية كبيرة في أسبوع.