الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

ريفر بليت يقهر بطل آسيا ويخطف برونزية المونديال

محمد فايت ـ أبوظبي

أحرز فريق ريفر بليت الأرجنتيني برونزية بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بفوزه أمس على كاشيما أنتلرز الياباني 4ـ0 على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، وسط حضور 13555 مشجعاً.

سجل أهداف ريفر بليت برونو زوكوليني في الدقيقة 24، وغونزالو مارتينيز في الدقيقة 73، ثم أضاف رافاييل سانتوس الهدف الثالث لريفر بليت في الدقيقة 88 من ركلة جزاء، اختتم غونزالو مارتينيز الرباعية في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

مشوار الفريقين

بدأ ريفر بليت، بطل كوبا ليبرتادوريس، مشواره في البطولة من نصف النهائي، الذي خسره أمام زعيم الكرة الإماراتية فريق العين (5-4) بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 2/‏‏‏2.

وخاض كاشيما أنتلرز، بطل آسيا، أول مباراة له في البطولة من الدور ربع النهائي، حيث تغلب على غوادالاخارا المكسيكي 3 ـ 2 قبل أن يخسر أمام ريال مدريد الإسباني 1 ـ 3 في نصف النهائي.

هجوم أرجنتيني

تقدم لاعبو ريفر بليت نحو الهجوم، وسدد جوليان ألفاريز في الدقيقة الأولى كرة من بعيد أبعدت للركنية، ثم عاد سون تاي ليبدد مشروع هدف مؤكد، حيث توغل ألفاريز ومرر نحو سانتوس بوري الذي سددها سريعة ليردها الحارس ببراعة.

اضطر فريق كاشيما لإجراء تبديل اضطراري بإشراك الحارس هيتوشي سوجاهاتا بدلاً من سون تاي وون ولم ينتظر الحارس البديل سوى بضع ثوان حتى تلقت شباكه الهدف الأول من رأسية برونو زوكوليني.

وأهدر كاشيما فرصة التعديل في الدقيقة 44 عندما دخل هيروكي أبي من الناحية السرى منطقة جزاء ريفر بليت وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي ريفر بليت، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم ريفر 1 ـ 0.

تأكيد التفوق

لم تختلف أحداث الشوط الثاني عن سابقه، حيث بحث الفريقان عن فرصة التسجيل، وبحكم تأخره بهدف، فقد بادر الفريق الياباني للهجوم بسرعة، فاخترق شوما دوي بمهارته منطقة الجزاء، وتخلص من الدفاع ثم سدد كرة قوية ردها لوكاس بثقة يحسد عليها.

تواصلت عمليات «الكرّ والفر» بين الطرفين، وبعد سلسلة من التبديلات لكلا المدربين، نجح جاياردو باستخدام أوراقه فمن هجمة منسقة على الجهة اليمنى، تمريرة عرضية داخل المنطقة نحو ألفاريز الذي استدار وهيأ الكرة أمام البديل جونزالو مارتينيز الذي سددها بقوة في سقف الشباك.

وبخلاف المنتظر انطلق سانتوس بوري لمنطقة الجزاء ليعيقه تومويا إينوكاي وتكون ركلة الجزاء التي نفذها بوري بنفسه عن يسار الحارس.

وختم جونزالو مارتينيز مهرجان الأهداف بالرابع وكان أجملها من تسديدة ساقطة خلف الحارس.
#بلا_حدود