الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

حارس مرمى العين خالد عيسى. (تصوير: محمد بدرالدين)

حارس مرمى العين خالد عيسى. (تصوير: محمد بدرالدين)

شاكر: عيسى أنقذ مرماه 9 مرات أمام الريال

منح مدرب حرّاس المنتخب الوطني السابق سمير شاكر، حارس مرمى ريال مدريد (8 من 10)، فيما منح خالد عيسى (9 من 10)، ووصفه برجل المباراة في نهائي مونديال الأندية، أمس الأول في أبوظبي.

وأكد شاكر أن عيسى كان يستحق نيل جائزة أفضل لاعب في البطولة بتصديه لتسعة أهداف محققة من نجوم ريال مدريد في مباراة أمس الأول.

واعترف شاكر بالضغط الكبير الذي تعرض له عيسى في المباراة وإنقاذ مرماه من أهداف كثيرة، وأنه أخذ دور الحارس والمدافع معاً، متمنياً أن ينعكس أداء عيسى خلال المباريات الأربع التي خاضها في فترة أسبوع إيجاباً على المنتخب في مشاركته الآسيوية المقبلة.

وأوضح مدرب حراس المنتخب السابق أن مدافعي العين أخفقوا في إغلاق المساحات على لاعب الريال مودريتش الذي سجل الهدف الأول «يفترض بمجرد إمساكه الكرة أن يتم الضغط عليه حتى لا يتغول إلى داخل منطقة الـ 18».

وأرجع الهدف الثاني الذي جاء من كرة متحركة قوية ومباغتة حجبت الرؤية تماماً عن خالد عيسى إلى عدم الضغط السريع على لاعب الريال ماركوس لورينت حامل الكرة، مشدداً على أنه في مثل هذه الوضعيات على المدافعين توزيع الرؤية داخل منطقة الجزاء وخارجها، وهو ما افتقده مدافعو العين الذين كانوا جميعاً داخل منطقة الـ 18.

وأكد شاكر أن غياب الملازمة الفردية لمهاجمي العين هو سبب رئيس في دخول الهدف الثالث الذي سجله راموس، إضافة إلى البطء الكبير في سرعة حركة ذراع خالد عيسى، موضحاً أن الأخير كان من المفترض أن يسرع في حركة الذراع ليخلص الكرة.

وعاد شاكر للحديث عن حارس العين، مؤكداً أنه أكثر من يجيد ردات الفعل السريعة في الملعب، وقدراته الحركية الجيدة والتحضير الذهني على أعلى درجة، عدا البطء الكبير الذي لازم ذراعه في خروج الكرة في الهدف الثالث، وأضاف «أفتخر بأنني أول مدرب حرّاس في الدولة اختار خالد عيسى للمشاركة في أول مباراة ودية كانت بمعسكر الصين استعداداً لتصفيات كأس العالم 2014».
#بلا_حدود