الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

الأبيض في كامل الجهوزية لعبور البحرين

أمل إسماعيل، وكالات ـ أبوظبي

يدشن منتخب الإمارات حملة التتويج باللقب القاري الأول له في مسيرة الكروية اليوم عندما يقابل منتخب البحرين في افتتاح النسخة الـ 17 لبطولة كأس آسيا 2019 على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

ورغم صعوبة ضربة البداية بالنسبة للمنتخبين كونها بين أبرز فريقين في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة والتي تضم أيضا منتخبي تايلاند والهند.


ويتسلح الأبيض الإماراتي، بقيادة المدرب ألبرتو زاكيروني، في هذه المباراة والبطولة عموماً بالمساندة الجماهيرية الهائلة المتوقعة، خصوصاً أنها تحلم بالتتويج باللقب القاري الأول، علماً بأنه أحرز المركز الثاني عندما استضافت بلاده نسخة عام 1996 كما فاز الفريق بالمركز الثالث في النسخة الماضية عام 2015.


ويستمد المنتخب الإماراتي (الأبيض) دافعاً معنوياً كبيراً من كونه يخوض البطولة على أرضه ووسط جماهيره، إضافة لرغبة لاعبيه في تحقيق خطوة جديدة إلى الأمام من خلال هذه النسخة وانتزاع اللقب الآسيوي للمرة الأولى في التاريخ لإسعاد الأمة الإماراتية.

كما يتطلع الأبيض، الذي يضم عدداً من لاعبي فريق العين بين صفوفه، إلى الاستفادة من الدفعة المعنوية التي نالها لاعبو العين من مشاركتهم التاريخية في بطولة كأس العالم للأندية خلال ديسمبر الماضي.

وتمثل المباراة مواجهة آسيوية بنكهة عربية وعقول أوروبية حيث يقود المنتخب الإماراتي المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني فيما يخوض المنتخب البحريني المدرب التشيكي ميروسلاف سوكوب.

وفي المقابل، يتطلع المنتخب البحريني إلى تفجير واحدة من مفاجآت المباريات الافتتاحية وتحقيق الفوز على شقيقه الإماراتي في بداية مسيرته بالبطولة.

أوراق رابحة

يمتلك زاكيروني خبرة كبيرة بالبطولة الآسيوية توجها بإحراز اللقب مع المنتخب الياباني في نسخة 2011 فيما يطمح سوكوب إلى تقديم نسخة جيدة في أول مشاركة له بالبطولة الآسيوية.

ويخوض الأبيض الإماراتي فعاليات البطولة بدون أحد أبرز نجومه وهو لاعب الوسط الموهوب عمر عبد الرحمن (عموري) الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته مع فريقه الهلال السعودي.

ولكن زاكيروني يستطيع الاعتماد على مجموعة متميزة من اللاعبين في مقدمتهم الثنائي الهجومي علي مبخوت وأحمد خليل بعدما ساهم اللاعبان بأهدافهما في نجاحات الفريق على مدار السنوات الماضية ومنها الفوز بالمركز الثالث في نسخة 2015 بالبطولة الآسيوية.

ويعول زاكيروني على طموحات اللاعبين في التتويج الأول لهم باللقب القاري، معتمداً على الدفعة المعنوية التي نالها لاعبو العين من مونديال الأندية، والتي قد تتبلور بشكل أكبر في حال فاز الفريق في مباراة اليوم واستعاد ثقته بنفسه وثقة الجماهير به.

مفاجأة الأحمر

يتطلع المنتخب البحريني إلى تفجير واحدة من مفاجآت المباريات الافتتاحية وتحقيق الفوز على شقيقه الإماراتي في بداية مسيرته بالبطولة.

ولا يحظى المنتخب البحريني بترشيحات قوية للمنافسة على اللقب لكن الفريق يمتلك الإمكانيات والطموح اللازم للمنافسة على الوصول إلى الأدوار النهائية على الأقل.

ويدرك المنتخب البحريني أن الفوز في مباراة اليوم يفتح أمام صاحبه الطريق لبلوغ الأدوار النهائية في البطولة لا سيما وأن الفائز في هذه المباراة سيضمن صدارة المجموعة بشكل كبير ما يعني أنه سيلتقي في الدور الثاني (دور الستة عشر) مع صاحب المركز الثالث في مجموعة أخرى وهو ما يسهل مهمته في بلوغ دور الثمانية.