الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

بارتي تنهي مشوار هاليب في سيدني للتنس

ودعت النجمة الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة الأولى على العالم، منافسات بطولة سيدني الدولية للتنس، بعدما سقطت أمام الأسترالية آشليه بارتي 6 ـ‏‏‏ 4 و6 ـ‏‏‏ 4، أمس، ضمن منافسات الدور الثاني للبطولة.

وكانت مباراة أمس الرسمية الأولى لهاليب منذ إنهاء موسمها في 2018 في سبتمبر بسبب إصابة في الظهر، وجنبتها القرعة خوض الدور الأول للبطولة.

ورغم الهزيمة في أولى مبارياتها بالموسم الجديد، قالت هاليب (27 عاماً) في تصريحات للصحافيين إنها تشعر بالتفاؤل.

وأضافت هاليب «أعتقد أنها مباراة رائعة بعد أربعة أشهر من آخر مباراة سابقة لي في بطولة أمريكا المفتوحة، أعتقد أنني لعبت بمستوى جيد».

أما بارتي، المصنفة الـ 15 على العالم، والتي أعلنت عن طموح شديد في دخول المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، فأبدت سعادة كبيرة بالفوز في مباراة أمس.

وتلتقي بارتي في دور الثمانية البلجيكية إليسي ميرتنز التي تأهلت بفوزها على التشيكية كاترينا سينياكوفا 7 ـ‏‏‏ 6 و2 ـ‏‏‏ 6 و6 ـ‏‏‏ 2 .

من جانبه، توقع أسطورة التنس الأمريكي جون مكنرو ألا يستمر آندي موراي، المصنف الأول على العالم سابقاً، طويلاً في البطولة وسيكون خوض المنافسات بدون ألم انتصاراً في حد ذاته للاعب الأسكتلندي.

وعانى موراي، وصيف البطل خمس مرات في أستراليا المفتوحة، كثيراً منذ خضوعه لجراحة في الفخذ قبل عام ويحتل حالياً المركز 230 في تصنيف اتحاد اللاعبين المحترفين.

وأبلغ مكنرو صحيفة ديلي ميل «في أستراليا أتصور أنه سيحاول اللعب قدر الإمكان من دون ألم كبير، سيكون انتصاراً في حد ذاته لموراي».
#بلا_حدود