الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
ep

ep

نسور قاسيون يواجهون نشامى الأردن في لقاء الفرصة الأخيرة

يجد المنتخب السوري نفسه مطالباً بالفوز ولا شيء سواه، عندما يلتقي شقيقه الأردني اليوم على استاد خليفة بن زايد في العين ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لكأس آسيا 2019 الجارية حالياً في الإمارات.

ويخوض المنتخب السوري، الذي تعادل مع فلسطين 0 - 0 في مباراتهما الأولى، مباراة صعبة مع جاره منتخب النشامى الذي استهل مسيرته في البطولة بفوز مفاجئ على حامل اللقب منتخب أستراليا 1 - 0.

ويعتمد المنتخبان بشكل كبير في مباراة اليوم على المساندة الجماهيرية الكبيرة التي حضرت بكثافة في مباراة المنتخبين الأوليين في البطولة.

ويدخل المنتخب السوري مباراة اليوم بشعار الفوز ولا شيء سواه، خصوصاً أنه يواجه اختباراً صعباً في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة أمام المنتخب الأسترالي.

وقال مدرب المنتخب السوري بيرند شتانجه، بعد التعادل مع فلسطين، «حاولنا أن نفعل كل شيء في المباراة، لجأنا لتغيير نظام اللعب وضغطنا بشكل أكبر لكننا لم نهز الشباك، الاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجريات اللعب لم يحققا أي شيء. هذه هي كرة القدم».

في المقابل، يعوّل منتخب الأردن على تألق الحارس المخضرم عامر شفيع الذي كان سبباً رئيساً في اصطياد الكنغارو الأسترالي بعدما تصدى للعديد من محاولات حامل اللقب على مدار الشوطين.

وتبقى المشكلة الوحيدة التي تؤرق منتخب النشامى هي الإرهاق في ظل المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون خلال مباراة أستراليا، ورغم هذا ربما يكون بقاء الفريق في العين بعد مباراته أمام أستراليا مصدراً للحصول على قسط أكبر من الراحة بخلاف نظيره السوري الذي انتقل من الشارقة إلى العين.
#بلا_حدود