الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

تايلاند تفوز على البحرين بهدف نظيف

حقق منتخب تايلاند أول فوز له في كأس آسيا 2019 بهزيمته المنتخب البحريني بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما على استاد آل مكتوم في دبي مساء أمس لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.

وعوّض المنتخب التايلاندي خسارته المفاجئة من الهند برباعية نظيفة في أولى مبارياته الأحد الماضي ليضع أول ثلاث نقاط في رصيده، بينما تجمد رصيد البحرين عند نقطته اليتيمة التي خرج بها من تعادله الإيجابي بهدف لمثله مع الإمارات في مباراة افتتاح البطولة.

وترجم الطرف التايلاندي أفضليته بالهدف الأول في الدقيقة 58 عن طريق اللاعب تشاناثيب سونغكراسين.

وبلغ عدد الحضور الجماهيري للمباراة 2720 مشجعاً من أبناء مملكة البحرين والجالية التايلاندية المقيمة في الدولة، والتي آزرت منتخبها بشدة.

سوكوب: ما زالت فرصتنا في التأهل قائمة

قال مدرب البحرين ميروسلاف سوكوب: «إن الرضا بعد نتيجة مباراة واحدة لا يكفي»، في إشارة إلى تعادل الأحمر مع المنتخب الإماراتي في مواجهة افتتاح كأس آسيا 2019 والتي خلصت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله بين المنتخبين السبت الماضي.

وأبدى ميروسلاف حزنه لخسارته المواجهة أمام تايلاند بهدف نظيف، مشيراً إلى أن الجميع توقع فوز البحرين عطفاً على الأوضاع التي يعيشها الخصم بعد تغيير مدربهم بسبب الخسارة من الهند برباعية، ولكنهم عادوا أكثر قوة وفازوا.

وأضاف في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «ما زالت فرصتنا في التأهل للدور الثاني موجودة ونتطلع إلى الفوز في مواجهة الهند المقبلة لإبقاء حظوظنا».

وزاد: «تراخي اللاعبين تسبب بهزيمتنا، عكس مواجهة الإمارات التي صاحبتها الجدية المطلوبة في الأداء، علماً بأنني أبلغت اللاعبين بصعوبة المواجهة، وأن يكونوا في المستوى نفسه الذي ظهروا به في لقاء الإمارات، وفي نهاية الأمر لم يكونوا في يومهم، وخسروا ثلاث نقاط مهمة كانت ستكفينا الدخول في وضع معقد».

وخلص ميروسلاف إلى أن «المدرب الجديد لتايلاند لعب بتكتيك مختلف عن السابق، والخصم استغل أخطاءنا ولم ننجح في ترجمة الفرص التي لاحت لنا».

يودياردتاي: حققنا المفاجأة ولدينا الكثير

أكد مدرب تايلاند سيريساك يودياردتاي أن أداء فريقه تحسن كثيراً في الشوط الثاني، عكس الأول الذي لم يرتق إلى المطلوب، مبيناً أنه «في مثل هذه الظروف، إن المهم بالنسبة لنا هو تحقيق الفوز دون النظر للأداء، ولكنني سعيد بما حدث في الحصة الثانية».

وفيما يختص بالمفاجأة التي وعد بتحقيقها في المواجهة، قال: «ذكرت في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة أمس الأول أن لدي مفاجأة في المباراة أمام البحرين، وكان هذا التحدي نابعاً من إيماني التام بقدرات اللاعبين وثقتي الكبيرة بهم، ولدينا الكثير من المفاجآت الأخرى في قادم البطولة».

وبخصوص مواجهته المقبلة أمام الإمارات، قال: «بلا شك هي مباراة مصيرية ونحن جاهزون لها، علماً أنها أمام البلد المستضيف وستكون صعبة في ظل المؤازرة الجماهيرية التي يجدها المنتخب الإماراتي، ولكننا سنركز عملنا داخل الملعب لخطف الفوز الذي يضمن ذهابنا للدور الثاني وهو الهدف الذي نخطط له حالياً».
#بلا_حدود