السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

أسود الرافدين لتجنب سيناريو فيتنام أمام اليمن

الوكالات ـ أبوظبي

يسعى كلا المنتخبين الإيراني والعراقي إلى حسم تأهلهما مبكراً عندما يخوض كل منهما مباراته اليوم في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة ببطولة كأس آسيا 2019.

ويلتقي المنتخب الإيراني نظيره الفيتنامي على استاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي وتعقبه المباراة بين المنتخبين العراقي واليمني على استاد نادي الشارقة.


واستهل كل من المنتخبين العراقي والإيراني مسيرته في البطولة بفوز مثير ولكن بشكل وأداء متباينين.


وواجه المنتخب العراقي صعوبة كبيرة في الفوز على نظيره الفيتنامي 3 ـ 2 بل إن الفريق الفيتنامي تقدم مرتين وتعادل المنتخب العراقي في المرتين قبل أن يحقق الفوز بهدف في اللحظات الأخيرة من المباراة.

ولهذا، يخوض المنتخب العراقي مباراة اليوم بمزيد من الحذر ويرفض اعتبارها مواجهة محسومة مبكراً رغم الفارق في المستوى حيث يخشى أسود الرافدين ردة فعل المنتخب اليمني الجريح.

وكان السلوفيني سريتشكو كاتانيتش المدير الفني للمنتخب العراقي أعرب عن سعادته بوضوح الصورة أمامه من خلال مباراة فيتنام، وأكد أنه يعرف الآن من يستحق المشاركة ومن لا يستحق اللعب في إشارة إلى أن الفترة القصيرة التي قضاها مع الفريق، والتي تقتصر على نحو ثلاثة شهور، لم تساعده كثيراً على معرفة إمكانيات المنتخب، ولكنه تعرف عليها من أول مباراة رسمية له مع الفريق.

وينتظر أن يجري كاتانيتش عدة تغييرات في صفوف الفريق بعدما ظهر بعض اللاعبين في المباراة الأولى بعيداً عن المستوى المرغوب به.

وقد يكون اللاعب همام طارق فرج ضمن التشكيلة الأساسية للفريق بعدما نجح في تغيير شكل اللقاء عقب نزوله بديلاً في مباراة فيتنام.

وفي المقابل، يتطلع المنتخب اليمني إلى الظهور بشكل أفضل في مباراة الغد بعدما فشل في استغلال بدايته القوية في مباراة إيران حيث أهدر فرصتين خطيرتين قبل أن يمطر المنتخب الإيراني شباكه بخماسية نظيفة.

ويعاني المنتخب اليمني من ضعف واضح في اللياقة البدنية إضافة لكون مستواه الفني متوسطاً ولكن لاعبي الفريق يتمتعون بروح معنوية عالية ربما كانت سببا في عدم مضاعفة الهزيمة خلال مباراة إيران.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة، يعلق المنتخب الإيراني آماله على قوة هجوم الفريق لكسر عناد المنتخب الفيتنامي مبكراً ومنعه من تكرار المستوى الجيد الذي قدمه في مواجهة أسود الرافدين.