الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
جاسب عبدالحميد

جاسب عبدالحميد

المهمة التايلاندية

فوز منتخب الإمارات على نظيره الهندي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى في كأس آسيا الإمارات 2019، وضع الأبيض على قمة المجموعة. هدفا خلفان مبارك وعلي مبخوت أعادا بعض الثقة المفقودة إلى الأبيض من أجل أن يكمل مشواره في البطولة التي تقام على أرضه، لكن المهمة المتبقية لن تكون سهلة.

في الجزء الثاني، انتفض المنتخب التايلاندي على نظيره البحريني وانتزع فوزاً مهماً قبل مواجهته الأخيرة مع صاحب الأرض.

سيواجه الأبيض في مباراته الأخيرة في المجموعة منتخباً شرساً يريد أن يستعيد سمعته بعد خسارته من الهند برباعية، لذا، فإن الاستعداد لهذه المباراة يحتاج إلى كثير من العمل الفني والنفسي، ويحتاج إلى مؤازرة متواصلة.

الحفاظ على الصدارة ليس هدفاً سهلاً، لكن الأمر يمكن تحقيقه إذا تم أخذ الأمور بجدية، فالمنتخب التايلاندي جاء إلى الإمارات ولديه هدف واضح، هو الوصول إلى أبعد نقطة في هذه البطولة. الاستعداد لهذا التحدي مهم جداً حتى لا يشعر اللاعبون بالمفاجأة.

هناك من يحاول التقليل من قدرات منتخب تايلاند، وهذا ربما يصيب اللاعبين ببعض «الخدر» ويجعلهم يستهينون بمنافس جاء يحمل نفس أحلام وطموحات الأبيض.

لا توجد مباراة سهلة، لكن مع التركيز والعزيمة واحترام المنافس، تتحقق النتائج المرجوة ويحافظ منتخب الإمارات على صدارة المجموعة ويتأهل إلى مرحلة خروج المغلوب.

مهمة الأبيض تبدأ في المواجهة التايلاندية، فكونوا معه.

[email protected]
#بلا_حدود